باحثة تنشر دراسة في مجلة علمية ضمن مستوعب SCOPUS .

باحثة تنشر دراسة في مجلة علمية ضمن مستوعب SCOPUS .

نشرت الاستاذ المساعد الدكتورة حمدية محمد شهوان الحمداني رئيس قسم البحوث والدراسات في مركز بحوث السوق وحماية المستهلك بحثها الموسوم:

(THE EFFECT OF EATING DATE POMACE ON INCREASING HEMOGLOBIN LEVELS IN A SAMPLE OF WOMEN)

في المجلة العلمية:

(Plank Archives / VOL.19(1) 2019 PP: 1427-1433)ضمن مستوعب SCOPUS.

واشارت الباحثة في دراستها ان التمر يدخل في صناعة منتجات غذائية مختلفة مثل الدبس والحلويات والخل والكحول، وينتج عن هذه الصناعات ثفل التمر الذي غالباً ما ينتسب في إحداث مشاكل بيئية نتيجة لرميه وعدم استغلاله بشكل علمي كمنتج غذائي جديد صالح للاستهلاك البشري فضلا عن استعماله لأعلاف الحيوانات المختلفة.

يهدف البحث الحالي إلى دراسة إمكانية استخدام ثفل التمر (مخلفات صناعة الدبس الخالي من نوى التمر ) ليكون مصدراً كاربوهيدراتياً خالي من السعرات الحرارية وغنيا بالالياف الذائبة وغير الذائبة فضلا عن غناه بالمعادن وخاصة عنصر الحديد الهام في علاج حالات الانيميا وفقر الدم لكثير من الناس. لذا صممت التجربة على عينة من السيدات 25, واعطين كل سيدة حوالي 9غم من مطحون بثل التمر المجفف يوميا وبواقع 3غم بعد كل وجبة غذائية (2كبسولة/كل وجبة) ولمدة شهر كامل. تم تحليل المطحون كيميائيا ووجد بأنه غني بالدهن, الكاربوهيدرات الغية بالالياف الخام, المعادن الاساسية وغير الاساسية فضلا عن احتوائه على الكثير من الصبغات الغذائية التي لها دور فعال كمضادات أكسدة.

تم تحليل الدم من ناحية سكر, نسبة الهيموكلوبين, وحامض اليوريك للسيدات قبل وبعد التجربة. نتائج التجربة أضهرت الانخفاض الاحصائي لسكر الدم, واريفاع نسبة الهيموكلوبين ووصلت الى 11,5 وهذا ممكن زيادتة بتناول المركز باستمرار. أما نسب اليوريا كحامض اليوريك ارتفعت قليلا ولكن ضمن المعدل المرغوب فيه وخاصة عند السيدات البدينات والاكبر سنا مقارنة بالسيدات ذوات الوزن الطبيعي.

استخلصت الدراسة إمكانية الاستفادة من بثل التمر والذي ينتج بكميات جدا كناتج عرضي من صناعة الدبس ويرمى جانببا وهو ملوث أخر للبيئة إن لم يستغل. ممكن تطوير منتج غذائي صحي لهذا المركز من الالياف الهامة لصحة الانسان وغني بالكاربوهيدرات القليلة السعرات الحرارية والغني بالمعادن الاساسية والنادرة, فضلا عن غناه من مضادات الاكسدة الهامة لكثير من الامراض الشائهة في عصرنا هذا. وهناك إمكانية عالية من تعيم هذا المركز في الكثير من المنجات الغذائية الواسعة الذكر وعمل مركز الياف مضاهي لالياف الشوفان والشعير الهام لصحة المستهلك.