باحثين من مركزنا يشاركون في الندوة العلمية الموسومة (غش الأغذية المستوردة وحماية المستهلك)

باحثين من مركزنا يشاركون في الندوة العلمية الموسومة…

(غش الأغذية المستوردة وحماية المستهلك)

شارك كل من الأستاذ المساعد الدكتورة حمدية محمد الحمداني (رئيس قسم البحوث والدراسات) والأستاذ الدكتور محمد عبد الرزاق الصوفي (رئيس تحرير المجلة العراقية لبحوث السوق وحماية المستهلك) الباحثين في مركز بحوث السوق وحماية المستهلك بصفة محاضرين في الندوة العلمية الموسومة (غش الأغذية المستوردة وحماية المستهلك) التي أقيمت من قبل قسم علوم الأغذية/ كلية علوم الهندسة

الزراعية/ جامعة بغداد برعاية السيد عميد كلية الزراعة الأستاذ الدكتور شاكر عبد الأمير العطار وذلك يوم الاثنين الموافق 24/ 12/ 2018 على قاعة ابن سينا في بناية عمادة كلية علوم الهندسة الزراعية في الساعة التاسعة والنصف صباحا.

وقد شهدت الندوة حضور السيد معاون العميد للشؤون الإدارية الدكتور كاظم ديلي ومعاون العميد لشؤون الطلبة الدكتور محمد شاكر والجهات ذات العلاقة من مركز بحوث السوق وحماية المستهلك والجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية وعدد من أساتذة ومنتسبي الكلية والجامعات الأخرى.

وهدفت الندوة إلى التعرف على طرق الغش المتبعة من قبل الشركات المنتجة وعدم الالتزام بالمعايير الصحية والحث على تطوير الصناعة الوطنية لتنافس المستوردة لتأمين صناعة خالية من الغش التجاري لحماية سلامة المستهلك، وتناولت الندوة الغش التجاري وعدم مطابقة المنتج للمواصفات الموضوعة من الجهات الرقابية المختصة من خلال المحاضرات التي ألقاها المشاركون في الندوة والتي توزعت على جلستي عمل وشملت:

1. غش الأغذية/ الأستاذ المساعد الدكتوره حمدية محمد الحمداني.

2. أدوات الردع وأساليب المواجهة للغش الغذائي/ الأستاذ الدكتور محمد عبد الرزاق الصوفي.

3. المواد الحافظة في منتجات الألبان المستوردة/ المدرس الدكتوره شيماء سعدي لفته.

4. الأغذية الحلال/ الدكتور سعد صباح فخري.

5. أمثلة عن غش الأغذية المستوردة في الأسواق المحلية/ السيد نهاد سعدون غني.

وخرجت الندوة بعدد من التوصيات التي شملت على:

1. العمل على إنشاء الهيئة العراقية لسلامة الغذاء لتكون الهيئة الرسمية الوحيدة في متابعة موضوع سلامة الغذاء في العراق.

2. تفعيل قانون حماية المستهلك وحماية المنتجات المحلية لضمان وصول أغذية عالية الجودة وخالية من الغش إلى المستهلك العراقي.

3. تنمية الثقافة الاستهلاكية للمستهلك العراقي من خلال برامج وطنية خاصة بذلك تكون بالتنسيق بين الهيئات ذات العلاقة وتتولى شبكات الإعلام المحلية الدور الأساس في بناء هذه الثقافة.

4. قيام الهيئات الرقابية بالإعلان الدوري عن البضائع التي يحصل بها الغش والتي يتم ضبطها من خلال تلك الأجهزة لكي يتجنب المستهلك العراقي شراء تلك المواد واستهلاكها.

5. قيام الهيئات الرقابية بوضع المستوردين للأغذية المغشوشة في القائمة السوداء ومنعهم من مزاولة مهنة الاستيراد وإنزال أقصى العقوبات بحقهم وفقاً لقانون العقوبات العراقي.

6. تشديد الرقابة الحكومية على المنافذ الحدودية الرسمية وغير الرسمية.

وفي ختام الندوة حث السيد رئيس القسم على تفعيل التوصيات سابقة الذكر مع الجهات ذات العلاقة للحصول على غذاء صحي وأمن وجرى توزيع الشهادات التقديرية.