مركز بحوث السوق وحماية المستهلك يقيم دورة تدريبية بعنوان.. قواعد السلامة المتبعة في المختبرات البايولوجية

مركز بحوث السوق وحماية المستهلك يقيم دورة تدريبية بعنوان..

قواعد السلامة المتبعة في المختبرات البايولوجية

أقام مركز بحوث السوق وحماية المستهلك/ جامعة بغداد دورة تدريبية بعنوان (قواعد السلامة المتبعة في المختبرات البايولوجية) برعاية وحدة التعليم المستمر في المركز للمدة من السابع والعشرون ولغاية الثامن والعشرون من شهر تشرين الثاني 2019 في مختبرات المركز.

تهدف الدورة الى تعريف وتدريب المشتركين على اهم قواعد السلامة المتبعة في المختبرات البايولوجية من خلال التدريب على الطرق الصحيحة لاستخدام المجهر وعملية تحضير الاوساط الزراعية فضلا عن اجراء الفحوصات المختبرية كافة، وتعريف الطلبة والكوادر العلمية بمخاطر الاحياء المجهرية الضارة للإنسان، والمبادئ الاساسية والطرق المستخدمة في التعقيم قبل اجراء الفحوصات المختبرية، وتعلم الطرق العلمية الصحيحة لجمع العينات والتعامل معها في المختبر والتخلص من المواد الملوثة بطرق سليمة والتعرف على الفطريات الطبية وسمومها والامراض المتسببة عنها وطرق تشخيصها في المختبر.

افتتح الدورة الاستاذ المساعد الدكتور يحيى كمال خليل بكلمة ترحيبية بالحضور والمشاركين من كلية الطب الكندي/ جامعة بغداد وكلية التربية للبنات/ جامعة بغداد، مع القاء محاضرة قيمة عن قواعد السلامة المتبعة في المختبرات البايولوجية وكيفية اتخاذ الاجراء الاحترازية للعاملين في المختبرات او اماكن عملهم.

وقدم في اليوم الاول من الدورة المدرس المساعد سداد جاسم محمد محاضرة بعنوان (المبادئ الأساسية للسلامة والأمان اثناء العمل في المختبرات) تحدث من خلالها عن مختبر الاحياء المجهرية التابع لمركز بحوث السوق وحماية المستهلك في جامعة بغداد والذي يختص بعدة مجالات من ضمنها التدريب العملي للكوادر العلمية، ويشرف على التدريب أساتذة من ذوي الاختصاص ويحتوي على كافة الأجهزة والمستلزمات الضرورية لإجراء كافة الفحوصات المختبرية، أهم النقاط التي على العاملين في مختبر الأحياء المجهرية التقيد بها، والسلامة في مختبر الاحياء المجهرية والعلامات الارشادية في المختبرات مثل (لفت الانتباه إلى المخاطر على الصحة والسلامة، والإشارة إلى الأخطار التي قد لا تكون واضحة، وتذكير العمال بالأماكن التي يكون من الضروري ارتداء معدات الحماية الشخصية فيها، والإشارة إلى المواقع التي يحظر فيها القيام بأفعال وممارسات محددة).

اما في المحاضرة الثانية قدم المدرس عادل تركي موسى شرحا وافيا عن (سلامة المختبر) وكيف يواجه العاملين والمتعاملين مع المختبرات مخاطر كبيرة في حال عدم تطبيق الممارسات المختبرية الجيدة والسليمة، والمخاطر بالعوامل البيولوجية أو الكيميائية او الاشعاعية ومن يحيط بهم والأدوات والأجهزة المستخدمة، كما تطرق الى مفهوم سياسات سلامة المختبر وتحديد التدريب اللازم للعاملين والموظفين وضع ملصق على كافة الحاويات الكيمائية والبايولوجية والمواد المشعة وتحديد جدول زمني بمواعيد الصيانة والفحص الروتيني لأماكن الاستحمام لغايات السلامة وغسل العيون.

وتحدث على أهم النقاط التي على العاملين في مختبر الأحياء المجهرية التقيد بها مثل (ارتداء المعطف النظيف قبل الدخول للمختبر، الحرص على نظافة وسلامة الأجهزة والمعدات ، عدم الأكل والشرب أو وضع الأغراض الشخصية في الأماكن الملوثة، والحذر عند التعامل مع الاجهزة والمواد المختبرية.

وفي ختام الدورة التدريبية اثنى المشاركين على اعداد الدورة والمحاضرات العملية والعلمية التي قدمت فيها والمعلومات القيمة التي حصلوا عليها، وتم توزيع شهادات المشاركة على المشتركين في الدورة.