ماذا تعرف عن زراعــة الأسنــان؟


ماذا تعرف عن زراعــة الأسنــان؟

م.م ضفاف محمد صالح

تعد زراعة الأسنان من أهم التطورات العملية والتكنولوجية التي توصل لها مجتمع طب الأسنان في هذا العصر, ويمكن أن نعرف زراعة الأسنان عموما بأنها إجراء تعويضي للسن المفقود أو المقلوع والذي يحدث بسبب التقدم بالعمر أو التسوس المهمل او بسبب حادث أو إصابة ما أو لأي سبب آخر .بالرغم من التطور الكبير في سبل العناية بالفم والأسنان، إلا أن الملايين يعانون من ضرورة خلع أسنانهم. وأهم الأسباب التي تؤدي إلى الخلع هي تسوس الأسنان وأمراض اللثة والحوادث.

تصنع الزرعة الأسنان من مادة التايتانيوم – Titanium – القادرة على التأقلم مع الجسم البشري. وتثبت في عظم الفك وتترك لفترة ينمو خلالها العظم حول الزرعة مما يعطي أساسا قويا يمكن تثبيت تاج أو جسر أو طقم أسنان متحرك يعوض المريض عن أسنانه المفقودة, يمكن إجراء عملية زراعة الأسنان لأي شخص يفوق عمره الثامنة عشر عاما ويشترط أن يكون المريض يتمتع بصحة جيدة ويعتني بأسنانه ولثته بشكل مناسب ويجب توفر كمية عظم مناسبة وكافية لعملية غرس الزرعة في الفك لتأمين ثبات مناسب للغرسة العظمية.

فوائد زراعة الأسنان:

تعد زراعة الأسنان البديل الأفضل سواء الثابتة أو المتحركة حيث التركيبات الثابتة تحتاج إلى نحت الأسنان المحيطة بالسن المفقود وهو جزء من السن لايمكن استعادته فيما بعد، وقد يعرض الأسنان للحساسية والتسوس. كما أن التركيبات المتحركة تكون عرضة للحركة أثناء الأكل والكلام مما يسبب الإزعاج والإحراج بالإضافة إلى تأثيرها في ضمور عظم الفك .تتخلص فوائد زراعة الأسنان بما يلي :

 -1تحول دون ضمور العظم مكان السن المفقودة وتحافظ عليها .

2  تحافظ على الأسنان الطبيعية الموجودة وتبقيها سليمة.

عند فقدان أحد الأسنان واستعاضته بالطرق التقليدية فإننا سنحتاج لنحت الأسنان السليمة المحيطة بالسن المفقود، كما أن ما يتم استعاضته هو جزء التاج فقط أي الجزء الظاهر فوق سطح اللثة، أما مع زراعة الأسنان فانه بالإمكان استعاضة جذر وتاج السن بدون الحاجة لنحت الأسنان السليمة المحيطة بالسن المفقود .

-3  الحصول على أسنان ثابتة كثبات الأسنان الطبيعية (سواء استخدمت لاستعاضة سن واحد أو جميع الأسنان) إذ لا تتحرك أثناء مضغ الطعام أو الكلام وغير ذلك .

 -4 استعادة الثقة بالنفس. أي أنه بعد أن يحصل الإنسان على استعاضة ثابتة وجميلة الشكل كالأسنان الطبيعية فانه سيستعيد الكثير من الأشياء، وليس فقط قدرته على مضغ الطعام والكلام براحة ودون قلق، وإنما سيستعيد ثقته بنفسه وتصبح حياته طبيعية وأكثر فعالية.

 -5تساعد على استقرار التركيبات المتحركة للأسنان بشكل فعال و تجنب الإحراج أثناء الأكل أو الكلام وتحسن القدرة على مضغ الطعام .

مكونات الزرعة السنية :

تتكون الزرعة السنية (الغرسة السنية) من قسمين :

      قسم يسمى الغرسة وهو الذي يثبت داخل العظم .

      القسم الأخر يسمى الدعامة (السن الاصطناعي) وهو الذي يظهر لنا في الفم ونمضغ عليه كالسن الطبيعي . إذاً ما يقوم به طبيب الأسنان بإختصار هو عمل ثقب للغرسة (الزرعة) في عظم الفك ومن ثم يقوم بوضع الغرسة داخل هذا الثقب داخل عظم الفك وبعد مدة بسيطة تلتحم هذه الزرعة مع العظم وبعدها تثبت الدعامة (السن الصناعي) عليها .

كيفية عمل الزرعة السنية :

تتم زراعة الأسنان على مراحل هي :

المرحلة الأولى: تتم فيها وضع الغرسات المصنوعة من معدن التيتانيوم الخالص في عظم الفك مكان السن المفقود وذلك بعد إعداد المكان المناسب لها .

المرحلة الثانية: الالتئام وفيها يحدث ما يسمى بالالتحام العظمي Ossointegration  بين عظم الفك والغرسة، ويستغرق ذلك ثلاثة أشهر للفك السفلي وستة أشهر للفك العلوي المرحلة الثالثة: التركيبة النهائية والتي تشبه الأسنان الطبيعية من حيث الشكل واللون، تشمل هذه المرحلة على عدة جلسات ضرورية لعمل التركيبة النهائية، كأخذ طبعات للفم وتجربة التركيبة النهائية قبل تثبيتها بشكل نهائي .

Comments are disabled.