السحور .. في نظر الأطباء

السحور .. في نظر الأطباء

د.سالم صالح التميمي

     قال معلم الأمة (تسحروا فإن في السحور بركة). وهذه دعوة صريحة تجعل السحور سنة مستحبة.. وبعد مضي أكثر من ألف سنة بعد الهجرة اكتشف الطب أن للسحور فوائد طبية نذكر منها:-

* بدلا من تناول وجبة واحدة، يتم توزيع الطعام على وجبتين بينهما فترة زمنية طويلة وهذا ما يسهل للجهاز الهضمي عمله في كفاءة ويسر.

* إعطاء الصائم مرونة في الحركة إلى جانب عدم وضع الطعام على الطعام فتملأ المعدة.. ومرونة الحركة تعطي التيقظ للذهن. أما التخمة فتؤدي إلى ثقل الحركة وبالتالي تبلد الذهن.

* يدخل الطعام إلى المعدة وهي خاوية في السحور وتكون المعدة في تلك اللحظة مستعدة للعمل حيث أن السحور المتأخر ينظم جهاز الهضم ويريحه ولهذا نجد الكثير من الصائمين يشعرون بالراحة في رمضان.

* السحور ضروري لجسم الصائم حيث يمده بالغذاء والطاقة الحرارية وعدم السحور يشعر الصائم بالهبوط والإعياء والإرهاق عند اقل مجهود مع الشعور بالعطش.

* السحور ضروري للشيوخ والحوامل والناقهين والمراهقين حيث أن جسمهم لا يتحمل طاقة الصيام بوجبة واحدة لاحتياجهم أكثر من غيرهم إلى الطعام والشراب لذلك فالتأخر في السحور يقلل من الإحساس بالجوع والعطش، ولهذا قال النبي (صلى الله عليه واله وسلم) (لا تزال أمتي بخير ما عجلوا الفطور وأخروا السحور).

* يجب عدم النوم بعد السحور مباشرة لئلا تصاب بالأحلام المزعجة (كوابيس)، وقد يصاب الصائم بضيق في التنفس لثقل الطعام على المعدة، وأيضاً ثبت طبياً أن النوم بعد الأكل يهضم كمية كبيرة من الطعام مما يساعد على الإحساس بالجوع والعطش وهذا أمر يجب أن تتحاشاه، لذا روي عن زيد بن ثابت قال (تسحرنا مع رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) ثم قمنا إلى الصلاة أي صلاة الفجر.. قيل؛ كم كان بينهما أي بين السحور وصلاة الفجر.. قال؛ خمسون آية).

وهذه يا أخي الكريم بعض الفوائد الطبية في الصيام عسى الله أن ينفعنا بها.