باحثات يشاركن في المؤتمر الدولي (الجامعة الاسلامية في لبنان)

باحثات يشاركن في المؤتمر الدولي (الجامعة الاسلامية في لبنان)

أقامت الجامعة الاسلامية في لبنان بالتعاون مع منتدى السلام الدولي للثقافة والعلوم المؤتمر الدولي الخامس والمنعقد في لبنان تحت عنوان (البيئة والتنمية المستدامة- تحديات وحلول) للمدة من 24- 25 لشهر تشرين الاول 2018 على قاعة المؤتمرات/ الجامعة الاسلامية وبمشاركة باحثين عراقيين وعرب واجانب من مختلف الجامعات والمؤسسات المعنية بهذا الموضوع (الشأن).   

 

يهدف المؤتمر الى تحقيق الاستهلاك الرشيد للموارد والسعي الى تطوير مصادر طاقة متجددة من مياه وطاقة شمسية وغيرها لتلبية حاجات الانسان الاساسية من خلال استخدام تقنيات البحث العلمي وتحفيز الاستثمار لمضاعفة الانتاج مع الحفاظ على الهدف الاهم في حماية صحة وسلامة المواطن وخلق بيئة مستدامة نظيفة خالية من التلوث للأجيال القادمة. 

وشارك في المؤتمر الباحثات كل من الدكتور وصال عبدالله حسين مسؤولة وحدة ضمان الجودة والاداء الجامعي والمدرس المساعد رأفت احمد ابو المعالي والمدرس المساعد دعاء عادل قاسم/ قسم تقويم السلع واداء الخدمات والممثلات عن مركزنا.

تضمن البحث للمدرس الدكتورة وصال عبدالله حسين/ جامعة بغداد/ مركز بحوث السوق وحماية المستهلك بعنوان دور السياحة البيئية في تنمية الاقتصاد (أهوار العراق نموذجا) والتي تعد السياحة البيئية شكل من اشكال السياحة الحديثة التي انتشرت خلال القرن الماضي، وقد اجتهد الباحثون على تحديد مفهومها، من خلال ربطها المباشر بالبيئة، وبذلك فإنها جزءا من السياحة المستدامة، ووفقا لإعلان كوبيك فان السياحة البيئية تتضمن مجموعة من مبادئ السياحة المستدامة من حيث دورها في المحافظة على المواقع الطبيعية والتراثية ومساهمتها في دمج المجتمعات المحلية في التخطيط لإقامة مشاريع لتطوير البيئة التي ينتمون ويعيشون فيها، فضلا عن امكانية عرض المنتج الطبيعي والتراثي للزائر، بما يتوافق مع تحقيق متطلبات التنمية المستدامة. 

حاولت الباحثة في هذا البحث تسليط الضوء على اهمية تنمية قطاع صناعة السياحة البيئية في اهوار العراق (التي وافق اليونسكو في عام 2016 بإدراجها ضمن لائحة التراث العالمي ومحمية طبيعية) التي تمثل احدى صور السياحة البيئية، التي تتوافر فيها مقومات اقامة وتطوير السياحة الشتوية، فارتفاع مناسيب المياه نهاية فصل الشتاء وبداية فصل الربيع يؤدي الى تحول مساحات شاسعة الى مسطحات مائية، اذ يعيش سكان تلك المنطقة في جزر طبيعية او مصنعة خضراء عائمة فوق المياه، واستخدامهم لوسائط نقل مائية معينة في تنقلاتهم، فضلا عن الثروة الحيوانية (طيور واسماك) والنباتية من قصب السكر والرز التي تزخر بها المنطقة، ونمط الحياة المختلف الذي يتسم به السكان، بما يحتويه من نشاط اقتصادي واجتماعي وتراث شعبي من ملابس وصناعات وحرف يدوية وحتى نشاط غنائي وشعري متنوع، من شأنه ان يعمل على خلق نشاط سياحي بيئي صديق للبيئة من ناحية، ومناطق جذب لتوفير العملات الصعبة، من ناحية ثانية. 

وقدمت المساعد رأفت احمد ابو المعالي والمدرس المساعد دعاء عادل بحثهما الموسوم (تلوث المحاصيل الغذائية والاعلاف بالمعادن الثقيلة واثره على الواقع البيئي في العراق) الذي تضمن دراسة لتقدير نسبة (الرصاص, الزرنيخ, الزئبق والكادميوم) في المحاصيل الزراعية والعلفية للفترة من اذار ولغاية نيسان 2018, اذ شملت خمس محافظات عراقية (بغداد, النجف, واسط, القادسية والبصرة) , تم جمع (80) عينة منها (15) لمحصول الارز و(15) لمحصول البطاطا و (25) للعلف الاخضر والجاف. تم استخدام جهاز طيف الامتصاص الذريatomic absorption spectrophotometer في قياس نسبة المعادن, اظهرت النتائج وجود اختلافات في مستويات العناصر باختلاف نوع العينات اضافة الى المحافظات المشمولة بالدراسة اذ بلغت اعلى نسبة للزرنيخ والزئبق للرز 1.72 , 0,93 ملغم/ كغم في النجف على التوالي, اما بالنسبة للبطاطا فقد سجلت في البصرة اعلى نسبة لعنصري الزرنيخ والكادميوم 1,92, 1,83 ملغم / كغم على التوالي وسجلت محافظة البصرة اعلى نسب لتلوث الاعلاف الجافة مقارنة بالأعلاف الخضراء لعنصري الرصاص والزرنيخ فبلغت 14,84 , 4,96 ملغم/ كغم على التوالي. كانت معظم مستويات المعادن الثقيلة المشمولة بالدراسة اعلى من الحدود المسموح بها في المواصفات القياسية العراقية وما اقرته منظمة الصحة العالمية.

وتضمنت محاور المؤتمر:

• مؤشرات التغير المناخي وتأثيراتها على البيئة والتنمية المستدامة

• استثمار المواقع الاثارية وانعكاساتها على البيئة والتنمية المستدامة

• استخدام الطاقات المتجددة وانعكاساتها على والتنمية المستدامة

• المشاكل الاجتماعية وشبكات التواصل الاجتماعي ووسائل الحد منها وإجراءات التكيف

• الوضع المائي العربي تحديات واجراءات

• الاستهلاك المستدام

واختتم المؤتمر الذي استمر على مدى يومين بالتوصيات التالية: 

• تشريع قانون استثمار في الطاقات المتجددة

• تفعيل عمل الاجراءات الحكومية التي تساهم في توزيع الصناعات

• زيادة الوعي البيئي

• وجود ارادة وطنية قادرة على اجراء اصلاحات اقتصادية

• تفعيل السياسات الاقتصادية

• ضرورة العمل على استغلال الامكانات المتاحة في انتاج الطاقة المتجددة

• الحد من التلوث البيئي على المدى البعيد

• اعتماد الاستشعار عن بعد في بناء قواعد بيانات متكاملة

وفي نهاية أعمال المؤتمر تم توزيع شهادات المشاركة على الباحثين المشاركين في المؤتمر