لتصحر في العراق الأسبـاب وتقــانات المعـــالجة

التصحر في العراق

الأسبـاب وتقــانات المعـــالجة

اعداد / وحدة الاعلام والمعلوماتية

شارك فريق بحثي مكون من (د. سهام كامل محمد) و(م.م وصال عبدالله حسين) بأعمال الموتمر العلمي الثاني للتقنيات الحديثة في الإنتاج الحيواني والنباتي لكلية الزراعة في جامعة الكوفة للفترة 18-19 نيسان 2012 بالبحث الموسوم (التصحر في العراق الأسباب وتقانات المعالجة).

ناقش البحث التحديات البيئية والاقتصادية والاجتماعية والصحية لظاهرة التصحر في العراق، تلك الظاهرة التي كانت نتاج لمجموعة من العوامل الطبيعية والبشرية، وتسببت بفقدان العراق سنويا لحوالي (100) ألف دونم من أراضيه القابلة للزراعة، وخروجها من دائرة الإنتاج الزراعي وهجرة الفلاحين من أراضيهم وتحرك الكثبان الرملية وهبوب العواصف الترابية وتلوث الهواء.

تصنـف مظاهر التصحر في العـراق إلى عدة أنواع أهمها تملح وتغـدق التربة، تــدهور الغطاء النباتي، تكون الكثبان الرملية. كما ناقش البحث أهم الآثار الاقتصادية والاجتماعية لظاهرة التصحر، حيث تجسدت بتدهور الأراضي وخسارة في توظيف الأيدي العاملة، وتدني مساهمة الناتج المحلي الزراعي بالناتج المحلي الإجمالي، والكلفة الاقتصادية لتأهيل المناطق المتصحرة، وهجرة الفلاحين لأراضيهم، وتأثر المشاريع الاروائية بالرمال الزاحفة، وانخفاض نصيب الفرد من الرقعة الزراعية، وتناقص وانقراض العديد من المجاميع النباتية والحيوانية.

تضمن البحث مجموعة من الآليات لمكافحة ظاهرة التصحر أهمها استصلاح الأراضي حيث قدرت كلفتها بحوالي (400-700) دولار للدونم الواحد، وإنشاء الواحات الصحراوية، وحصاد المياه، وحماية وتطوير المراعي الطبيعية، إضافة إلى استخدام الطرق الميكانيكية والبايولوجية. ومن ضمن الآليات التي اقترحها البحث استصلاح الأراضي المتصحرة وزراعتها بمحاصيل بعض أنواع الخضروات كمحصول الطماطة وقد بين البحث جدوى تلك العملية بمقارنة بين ما يستورده العراق من الطماطة واستصلاح الأراضي وزراعتها. ففي عام 2008 بلغت استيرادات العراق من محصول الطماطة وفقا لإحصاءات وزارة الزراعة بحوالي (428603) ألف طن قدرت قيمتها (64) مليون دولار، وبما يعادل زراعة (27) ألف دونم، التي تبلغ كلفة استصلاحها (16.2) مليون دولار، يضاف لها كلفة الزراعة وقد قدرت بحوالي (1.7) مليون دولار، وبذلك يصبح إجمالي التكاليف حوالي (17.9) مليون دولار.

وبافتراض إن الإنتاج المتحقق من زراعة (27) ألف دونم يبلغ حوالي (432) ألف طن بواقع (16) طن للدونم الواحد، وإذا بيع هذا الإنتاج بـ(150) دولار للطن الواحد، فان الإيراد المتحقق سيكون (64.8) مليون دولار. وبذلك فان صافي الربح المتحقق لموسم واحد سيكون حوالي (64.9) مليون دولار.