محاضرة عن (السلامة البدنية في المكتب)

محاضرة عن (السلامة البدنية في المكتب)

قامت المدرس/ رأفت احمد موسى التدريسية في مركزنا بالقاء محاضرة تضمنها تطبيق عملي عن السلامة البدنية في المكتب، فقد خُلق جسدنا ليتحرك، ويكون نشطًا، ومع ذلك يقضي الكثير من الموظفين معظم أوقاتهم جالسين في مكاتبهم ، وهو ما يشكل آثار كبرى على الجسم ككل وعلى بعض المجموعات العضلية على وجه الخصوص، فيمكن أن يتسبب ذلك في الإصابة بآلام الرقبة والظهر أو الإصابة بتشنجات عضلية. وغالبًا ما تتعلق مشكلات وضعية الجسم وتقويم العظام في الركبتين أو الكتفين أو الوركين بضعف العضلات الناجم عن الجلوس لفترات طويلة. ويزيد نمط الحياة القعودي (كثرة الجلوس) من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، فالأشخاص الذين يجلسون طوال اليوم معرضون لخطر الإصابة بأزمة قلبية  مثلهم مثل المدخنين.

وقد قدمت التدريسية مجموعة من النصائح حول وضعيات الجلوس الصحيحة وبعض التمارين الرياضية البسيطة الخاصة بتنشيط مفاصل الرقبة والكتفين والذراعين والظهر والقدمين لمن يجلسون وراء المكاتب لفترات طويلة.

وخلصت المحاضرة الى بعض النقاط المهمة:

1- الأشخاص الذين يجلسون لفترات طويلة خلال اليوم معرضون لخطر الإصابة بأزمة قلبية ويمكن أن يصابو بآلام الرقبة والظهر أو الإصابة بتشنجات عضلية.

2- يمكن للذين يجلسون لفترات طويلة التغلب على المشاكل الصحية التي يتعرضون لها بسبب الجلوس وذلك بتغيير طريقة جلوسهم وممارسة بعض التمارين البسيطة التي تنشط عضلات الجسم التي تتأثر بالجلوس الطويل.

3- أن قضاء 10 دقائق بعيداً عن المكتب بعد كل ساعة من الجلوس أمامه مفيد جداً وذلك من خلال النهوض والمشي قليلاً بعيداً عن المكتب.

4- يجب على الذين يستعملون الحاسوب ان يريحوا نظرهم كل نصف ساعة من خلال النظر الى اي شيء على الجدار لمدة عشرين ثانية لتلافي مشاكل ضعف البصر.

5- يمكن استعمال مكاتب خاصة بالوقوف بوضع بعض الاجهزة التي يحتاجها الموظف اثناء عمله كجهاز الطابعة أو الاستنساخ بحيث يظطر الى النهوض من مكتبه لاستخدام تلك الاجهزة وبالتالي لا يبقى جالساً لفترات طويلة.