توقيع الية تعاون علمي بين مركز بحوث السوق وحماية المستهلك والشركة العامة لصناعة الادوية والمستلزمات الطبية- سامراء

توقيع الية تعاون علمي بين مركز بحوث السوق وحماية المستهلك

والشركة العامة لصناعة الادوية والمستلزمات الطبية- سامراء

بهدف دعم المنتوج الوطني من خلال دعم الصناعة الوطنية وضمن الاهتمامات العلمية واليات التعاون التي يسعى المركز الى تحقيقها مع مؤسسات الدولة، ومن منطلق تطوير البحث العلمي ومد جسور العمل المشترك جاء توقيع الية تعاون علمي مشترك بين مركز بحوث السوق وحماية المستهلك ووزارة الصناعة والمعادن/ الشركة العامة لصناعة الادوية والمستلزمات الطبية- سامراء بغرض تطوير التعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك وبحضور السيد مدير مركز بحوث السوق وحماية المستهلك الاستاذ المساعد الدكتور يحيى كمال خليل والصيدلاني عبد الحميد عبد الرحمن محمود مدير عام الشركة العامة لصناعة الادوية والمستلزمات الطبية في سامراء/ وزارة الصناعة والمعادن وتباحث الطرفان في وضع اليات حديثة في عملية التسويق للدواء المحلي من اجل رفع امكانية تغطية السوق العراقي بالمنتج الوطني.

وكانت الندوة التخصصية المقامة في مركزنا (دور القطاع الخاص في سد احتياجات السوق العراقي من الدواء) دلالة على دعم القطاعين العام والخاص في ان واحد ودعم الاستثمار في السوق العراقي وحسب التعليمات المرخصة للحد من الادوية المغشوشة ومنتهية الصلاحية وان تكون السوق العراقي ضمان لحماية المستهلك وتوفير احتياجاته المختلفة.

وتضمنت الية التعاون جملة من البنود المهمة منها: اجراء بحوث تطبيقية مشتركة بين مركز بحوث السوق وحماية المستهلك و الشركة العامة لصناعة الادوية والمستلزمات الطبية- سامراء والتي تسهم في تطوير نشاط عمل الشركة من ناحية الصناعة الدوائية بشكل عام، عقد مؤتمرات وندوات وورش عمل تخصصية في مجال خدمة المجتمع والمواطن، اجراء استطلاعات الراي للمستهلك العراقي حول رضاه من الخدمات المقدمة من الدوائر الصناعية والتي تعزز الية التعاون بين الطرفين. القاء محاضرات عن نشاطات الشركة بمشاركة محاضرين من داخل الجامعة وخارجها، اعداد الدورات التدريبية عن صناعة الادوية، تبادل الخبرات بين الباحثين في كلا المؤسستين، اقامة مواسم ثقافية ومعارض عن صناعة الادوية.   

كما انها تعد توظيف للقدرات العلمية والخبرات المهنية لإنجاز بحوث علمية متميزة تهدف الى حل مشكلات مجتمعنا وهو ضمن البرنامج الحكومي في تشجيع البحث العلمي للأغراض السلمية بما يخدم الانسانية وترعى التفوق والابداع والابتكار ومختلف مظاهر النبوغ.

وجاءت هذه الالية وفقا لتوجيهات رئاسة جامعة بغداد التي تؤكد دائما على فتح آفاق جديدة في مجال التعاون العلمي خاصة مع الجامعات والوزارات والمنظمات ذات العلاقة ببرامج الجامعة، إذ يأتي توقيع هذه الالية في إطار تنفيذ هذه التوجيهات الكريمة، اذ تعد إضافة فاعلة إلى قائمة الاليات التي أبرمها المركز مع الجامعات والوزارات والمؤسسات الأكاديمية المختلفة بما يسهم في إثراء البرامج العلمية بالجامعة ويعود بالفائدة وتنوع مصادر البحث العلمي للباحثين.