مركز بحوث السوق وحماية المستهلك ينظم الورشة الموسومة .. الصناعة الوطنية بين التواجد والقصور

مركز بحوث السوق وحماية المستهلك ينظم الورشة الموسومة ..

الصناعة الوطنية بين التواجد والقصور

 

اعد التقرير المدرس الدكتور – افنان محمد شعبان

نظم مركز بحوث السوق وحماية المستهلك ورشة العمل الموسومة (الصناعـــــة الوطنية بين التــــــواجد والقصـــــور) برعاية السيد رئيس جامعة بغداد المحترم، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 31/12/2019، في قاعة الادريسي/ كلية العلوم/ جامعة بغداد.

بدأت اعمال الورشة بقراءة سورة الفاتحة على ارواح شهداء العراق، وبحضور عميد كلية الهندسة الخوارزمي الاستاذ المساعد الدكتور ماهر يحيى سلوم ممثلا عن السيد رئيس جامعة بغداد، وممثلين من وزارة الصناعة والمعادن والجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية/ وزارة التخطيط، ووزارة التجارة ومؤسسات الدولة واساتذة ومنتسبي جامعة بغداد.

وافتتح الاستاذ المساعد الدكتور يحيى كمال خليل مدير المركز الورشة والتي جاءت من المطالب بإنهاء ملف الاستيراد والاعتماد على المنتوج الوطني والذي يكون كفيلا لدعم المطالب المشروعة في توفير الوظائف للخريجين والقضاء على البطالة اضافة الى توفير العملة الصعبة التي تهدر يوميا نتيجة الاستيراد للمنتوج الاجنبي، ولا يخفى الدور الذي يؤديه المركز في حماية المستهلك ودعم المنتوج الوطني وان عملنا اليوم انما يدور في محور الاصلاح الاقتصادي للبلد وتطويره نحو الافضل، وان من اهم المعوقات الرئيسة التي تم رصدها من قبل مركز بحوث السوق وحماية المستهلك هي ضعف الية التسويق نتيجة لعديد من العوائق الموجودة في الواقع والتي تسهم الورشة في وضع حلول لها.

وجاءت هذه الورشة بهدف تسليط الضوء على القطاع الصناعي الذي يعد ركيزة اساسية من ركائز تنمية الاقتصاد الوطني، نتيجة لارتباطاته الامامية والخلفية بالأنشطة الاقتصادية كافة عليه، فان تنمية وزيادة مساهمته بالناتج المحلي الاجمالي يشكل هدفاً اساسياً لا بد من السير باتجاه تحقيقه في العراق.

اذ عانى القطاع الصناعي في العراق بعد عام 2003 واقعاً متردياً وشلل في جميع المنشآت الصناعية وارتباطاتها للقطاعين العام والخاص، لذلك جاءت اعمال هذه الورشة لمناقشة المحاور الاتية:

اولا: واقع الصناعة في العراق.

ثانيا: التحديات التي تواجه الصناعة في العراق.

ثالثا: وضع رؤى مستقبلية لتنمية القطاع الصناعي في العراق.

ثم تراس الجلسة الاستاذ الدكتور محمد عبد الرزاق الصوفي والمدرس الدكتور وصال عبد الله حسين مقررا للجلسة التي تضمنت اوراق العمل الاتية:

1. واقع الصناعة الوطنية ودور مركز بحوث السوق وحماية المستهلك بدعم المنتج الوطني/ أ.م.د. يحيى كمال خليل، أ.م.د. علياء سعدون عبد الرزاق، م. رافت احمد موسى م.م. هدى حميد كاظم/ مركز بحوث السوق وحماية المستهلك.

2. حماية ودعم المنتوج المحلي لمواجهة المنتوج المستورد (دراسة اقتصادية)/ م. رشا رياض حمودة، م. صلاح حميد جبر، م. باسم محمد طه/ وزارة الصناعة والمعادن/ الشركة العامة للصناعات الكهربائية والالكترونية/ قسم البحث والتطوير.

3. الشركة العامة للمنتوجات الغذائية هوية عراقية/ السيد نائل قاسم حسن/ مدير بحوث السوق والمعارض.

4. منتجات الشركة العامة للصناعات الانشائية/ وسن زيدان خلف/ وزارة الصناعة والمعادن/ الشركة العامة للصناعات الانشائية/ مدير قسم البحث والتطوير والتوعية.

5. صناعة التمور… المشاكل وافاق التطور/ السيد محمد شبيب/ التنمية الصناعية.

6. واقع القطاع الصناعي ومشكلاته وكيفية النهوض به/ رئيس مهندسين صفاء نايف عبد الجبار/ شركة الفرات العامة للصناعات الكيمياوية والمبيدات/ مدير البحث والتطوير.

7. نبذة تاريخية عن ادوية سامراء/ محاضرة فيديوية/ الشركة العامة لصناعة الادوية والمستلزمات الطبية – سامراء.

وبعد تقديم اوراق العمل تم مناقشة المحاضرات المقدمة وتبادل الآراء حول السبل الى تطوير عمليات الانتاج وتسويق المنتج المحلي وتشجيع المستهلك للإقبال عليه وتقليل البضائع المستوردة وجعله منافسا للبضائع العالمية في الدول الاخرى والتعاون مع الجهات المختصة والقطاع العام والخاص في هذا الشأن ونشر الوعي الاستهلاكي للمنتج المحلي لدى المواطنين.

وانتهت الورشة بالخروج بعدد من التوصيات والمقترحات وتوزيع الشهادات التقديرية للسادة المحاضرين واللجان المساهمة في العمل تثمينا لجهودهم المبذولة في انجاح هذه الورشة.