التفكير واستراتيجية قبعات التفكير الست

التفكير واستراتيجية قبعات التفكير الست

أ.د. بيداء ستار لفتة البياتي

يعد التفكير سلسلة من النشاطات العقلية التي يقوم بها الدماغ عندما يتعرض لمثير يتم استقباله عن طريق واحد او اكثر من الحواس، وقد اثبت العلم الحديث ان العقل البشري لديه مجموعة من الانماط المختلفة بالتفكير ولكل نمط مجموعة من المميزات والقدرات تختلف من فرد الى آخر بمعنى ان الافراد لايفكرون بنفس الطريقة، لذا كان هناك مجموعة من التطبيقات والبرامج يتم من خلالها تعليم مهارات التفكير وواحدة من هذه التطبيقات هي استراتيجية قبعات التفكير والتي تعني اتاحة الفرصة للمفكر ( المدير ، الموظف، الطالب، الشخص) ان يقوم بعمل واحد ( نمط تفكير واحد) في وقت واحد. هي من ابداع جراح المخ والاعصاب البريطاني (ادورد دي بونو) والذي اصبح من الاعلام في مجال دراسة التفكير ساعدته خلفيته الطبية على التخصص في ابحاث الدماغ والتفكير فابتكر عدة اساليب في التفكير ولديه مؤسسة التفكير الابداعي العالمية، وقد سميت بهذا الاسم وذلك لان اماكن وجود القبعات هي في الرأس والتفكير هو مكانه الدماغ كما ان القبعات القبعات التي نتحدث عنها هي قبعات ليست حقيقية، وإنما قبعات نفسية، اذ ان للالوان دلالات تضفي جواً نفسياً على التفكير، فضلا عن ان القبعات يمكن وضعها وخلعها بسهولة.

 كما ان الهدف من تطبيق اسلوب قبعات التفكير هو لغرض 1- الابتعاد عن التحيز وتحقيق التنوع والاتزان بالتفكير وتوجيهه نحو أفكار جديدة ومبدعة، اما فوائدها فهي كالآتي:-
1- تقلل من الصراعات و الخلافات.
2- تساهم في بناء فرق عمل فعالة.
3- تجعل من الاجتماعات اكثر فعالية.
4- تستخدم في تنظيم التفكير.
5- ادارة الحوارات 6- فهم انماط الشخصيات .  
وبالامكان استخدام طريقة عمل قبعات التفكير في مجالات عديدة في الحياة، سواء في التعليم أو الإعلام ، أو الأسرة وفي مجالات الأعمال كافة واتخاذ القرارات…. ففي التعليم مثلاً، يمكن للمعلم أن يُعلَّم الطلاب مهارات التفكير من خلال معرفة عمل كل قبعة مما سيحفزهم ذلك على التفكير بعمق في كل نمط من الأنماط الستة، وانواع القبعات ومميزاتها هي:-
1. القبعة البيضاء : والتي تشير الى المعلومات و البيانات التي نحتاج لها.
2. القبعة الحمراء : والتي تركز على المشاعر والاحاسيس المبنية على الحدس والخبرة .
3. القبعة السوداء : والتي تركز على  الحذر و المخاطر والجوانب السلبية والمعوقات .
4. القبعة الصفراء : والتي تشير الى الايجابيات و الفوائد والتحفيز والتشجيع .
5. القبعة الخضراء : والتي تركز على  الابتكار والابداع و الافكار الجديدة.
6. القبعة الزرقاء : والتي تركز على  التحكم في عمليات التفكير – تلعب دور المنظم او الموجه لعملية التفكير من خلال تلخيص الآراء والنتائج وتحديد الموضوعات التي توجه النقاش اذ انها تجسد دور المنسق او المنظم او المدير .
 وفي ضوء ما اسلفنا اليع اعلاه فبالامكان تصنيف انماط التفكير على وفق مفهوم القبعات وكالآتي:- القبعة البيضاء وترمز إلى التفكير الحيادي ، القبعة الحمراء وترمز إلى التفكير العاطفي ، القبعة السوداء وترمز إلى التفكير السلبي ، القبعة الصفراء وترمز إلى التفكير الإيجابي ،القبعة الخضراء وترمز إلى التفكير الإبداعي ، القبعة الزرقاء وترمز إلى التفكير الموجه.