وزارة حقوق الإنسان..تقيم دورة تدريبية في جامعة بغداد

وزارة حقوق الإنسان..

 تقيم دورة تدريبية تخصصية لأساتذة وتدريسيي مادة حقوق الإنسان في جامعة بغداد

كتابة/ م. أفنان محمد شعبان

    أقام المعهد الوطني لحقوق الإنسان في وزارة حقوق الإنسان دورة تدريبية تخصصية لأساتذة وتدريسي مادة حقوق الإنسان على قاعة علي الوردي في مركز التطوير والتعليم المستمر في جامعة بغداد بتاريخ 27/9/2011 امتدت لثلاثة أيام متتالية، وشارك فيها 64 تدريسي من مختلف الكليات والمراكز البحثية في جامعة بغداد .

    وكان لمركز بحوث السوق وحماية المستهلك مشاركة فقد شاركت في الدورة التدريبية الباحثة أفنان محمد التدريسية في المركز، وكان الهدف من الدورة هو تطوير الإمكانيات والمهارات العلمية والتدريسية للسادة التدريسيين لمادة حقوق الإنسان في جامعة بغداد وتسليط الضوء على أهميتها ليس فقط كمادة دراسية وإنما هي من الضروريات التي يعيشها الإنسان في حياته يوميا، وتم تقديم أساليب جديدة ومبتكرة من قبل المحاضرين في الدورة تميزت بالتنوع والحيوية بعيدا عن الأساليب التقليدية في التدريس، كما تم عرض أفلام وثائقية تلفازية توثق حقوق الإنسان في مختلف دول العالم.

    امتازت الدورة بتفاعل المشاركين وجديتهم في المواضبة على الحضور منذ اليوم الأول للدورة واتضح ذلك من خلال تنظيم ورش عمل للمشاركين انقسموا فيها على مجموعات قاموا عبرها بتطبيق مواد المحاضرات التي تلقوها في الدورة والتي تصب في مادة حقوق الإنسان وبنودها ،وكانت المشاركات تقدم بجدية وفاعلية من المشاركين والمحاضرين.

    وفي اليوم الأخير للدورة ألقى المشاركون محاضرات باختيار حق من حقوق الإنسان لتكون موضوعا للمحاضرة وتميزت المحاضرات بالتنوع في موضوعات وأساليب التقديم والعرض فبعض المشاركين استخدم طريقة العصف الذهني واستثارة أذهان الحاضرين حول القضية المطروحة كذلك المشاركة بتوزيع الصور أو البوسترات وعرض الأفلام الوثائقية والإخبارية التلفازية عن حقوق الإنسان والبعض الأخر أدى مشاهد تمثيلية معبرة عن الحقوق.

    واختتمت الدورة بحضور الأستاذ الدكتور رياض عزيز هادي المساعد العلمي لرئيس الجامعة والأستاذ سعد فتح الله مدير عام المعهد الوطني لحقوق الإنسان ،وألقى خلالها الأستاذ الدكتور رياض عزيز هادي كلمة أوضح فيها أهمية حقوق الإنسان في حياتنا اليومية وأثنى خلالها على الجهة المنظمة للدورة مشيرا إلى ضرورة وأهمية زج التدريسيين في مثل هذه الدورات لما لها من دور في تطوير الجانب الأكاديمي للتدريسيين، ثم جرى توزيع شهادات المشاركة على التدريسيين المشاركين في الدورة الذين كان لهم انطباعات ايجابية عنها فعبروا عن نجاح الدورة واستفادتهم منها وضرورة إقامة مثل هذه الدورات بشكل مستمر والتقط المشاركون الصور التذكارية التي توثق هذه المشاركة العلمية المبدعة في صرح جامعة بغداد .