ورشة العمل التخصصية.. (حماية المستهلك في ضوء المواصفة القياسية ISO 26000 الخاصة بالمسؤولية المجتمعية)

ورشة العمل التخصصية..

(حماية المستهلك في ضوء المواصفة القياسية ISO 26000 الخاصة بالمسؤولية المجتمعية)

ضمن نشاطات مركز بحوث السوق وحماية المستهلك وبمناسبة اليوم العالمي للمستهلك وبرعاية السيد رئيس جامعة بغداد الأستاذ الدكتور علاء عبد الحسين المحترم عقد مركز بحوث السوق وحماية المستهلك ورشة العمل التخصصية.. (حماية المستهلك في ضوء المواصفة القياسية ISO 26000 الخاصة بالمسؤولية المجتمعية) في رحاب جامعة بغداد والتي جاءت تحت شعار تشجيع المنتجات المحلية واجب وطني واخلاقي وذلك في يوم الأربعاء الموافق 18 اذار 2015 على قاعة المعهد العالي للدراسات المحاسبية والمالية وذلك انطلاقاً من أهمية تكثيف ونشر التوعية بمفهوم المواصفة القياسية ISO 26000 الخاصة بالمسؤولية المجتمعية ودورها في حماية المستهلك ومحاولة لحث جميع الجهات والشركات في القطاعي الحكومي والخاص والمختلط على تطبيقها سعيا للحصول على البيئة الافضل والمجتمع المتكامل، وقد تزامنت هذه الفعالية باحتفال اليوم العالمي للمستهلك.

 وقد شارك في ورشة العمل عدد من الاساتذة الباحثين والمهتمين كل من (الاستاذ جعفر حسين محمد / الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية عنوان مشاركته (المواصفة 26000 والمسؤولية المجتمعية، الاستاذ طلال ناظم / مدير مركز تطوير الملاكات / وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عن بحثه (مركز تطوير الملاكات وخطة رائدة في تطبيق المواصفة 26000 ، الاستاذ عادل عبد الرزاق / منظمات المجتمع المدني ببحثه /تجربة جمعية الاصلاح في ظل المواصفة 26000، المهندس سعيد عبد العزيز النايف/ القطاع الخاص ببحثه / تطبيقات المسؤولية المجتمعية في القطاع الخاص) كما حضر ممثلي عدد من وزارات ومؤسسات حكومية ومنظمات مجتمع مدني وجهات إعلامية.

 وبهذا الصدد نود أن نبين ما يأتي:

أولا: ألقى الدكتور سالم صالح التميمي مدير المركز ورئيس اللجنة التحضيرية كلمة تعريفية بأهداف الورشة ومحاورها ودور المركز والجهات ذات العلاقة في معالجتها.

ثانياً: اتسمت الورشة بحضور متميز للعديد من الشخصيات الرسمية والمهتمين، مما أعطى للورشة دافعا قويا في كافة محاورها، وقد حضر ممثلوا العديد من الوزارات والمؤسسات العراقية ومنظمات المجتمع المدني والمختصين وممثلي وزارات الصناعة والمعادن، الكهرباء، العلوم والتكنولوجيا الاعمار والإسكان، النقل، الزراعة، التجارة، التخطيط والتعاون الإنمائي (الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية)، البيئة، الثقافة، وممثلي أمانة بغداد، جمعية النحالين العراقيين، العتبة العباسية المقدسة، وعدد من السادة عمداء ومدراء تشكيلات جامعة بغداد وأساتذتها. 

ثالثاً:  كان للمداخلات والمناقشات واراء الحاضرين دور في تعزيز الاهداف التي تصبو لها الورشة ، وقد تبلورت هذه الاراء عن العديد من التوصيات والمقترحات التي يمكن ان يتم عرضها على الجهات ذات العلاقة لتنفيذها. 

رابعا: تم تغطية ورشة العمل التخصصية إعلاميا من قبل اعلام جامعة بغداد، واعلام المركز.

وقد ابدى العديد من المؤسسات رغبتهم بالتعاون العلمي من خلال الاستفادة من خبرة الجامعة والمركز في تدريب ملاكاتها.