دراسة استطلاعية حول استخدام الشحوم الصناعية (اللية) في بعض المنتجات الغذائية

دراسة استطلاعية حول استخدام الشحوم الصناعية (اللية) في بعض المنتجات الغذائية

انطلاقا من اهداف مركزنا في متابعة السوق المحلية ونتيجة لكثرة الحديث عن استخدام الشحوم الصناعية (اللية) في بعض المنتجات الغذائية, فقد أعدت وحدة استطلاع الرأي في مركز بحوث السوق وحماية المستهلك استبانة شملت عدد من الاسئلة المتعلقة بهذا الموضوع، واختيرت لأجل ذلك عينة قصدية من تجار الجملة في علوة جميلة. بلغت عدد الاستبانات الموزعة عليهم (60) استبانة, تم تحليل اجاباتهم احصائياً وكانت النتائج كالآتي :- 
اولاً:- تخصص عينة البحث :- 
شكل المتعاملون في محلات الجملة في علوة جميلة (100%) من اجمالي العينة .
ثانياً:- التحليل الاحصائي لنتائج أسئلة الاستبيان :- 
السؤال الاول : هل توجد مادة الشحوم الصناعية (اللية) في اسواقكم المحلية ؟ 
اظهرت نتائج الاستطلاع ان ما يقارب (98%) من عينة البحث الكلية, تتواجد لديهم مادة الشحوم الصناعية (اللية) لبيعها في السوق المحلية . وان بحدود (2%) من العينة لا تعرف اي شيء عن ذلك, ولم ينفي احد من المستطلعة آرائهم وجود هذه المادة في سوق الجملة . (شكل 1)
السؤال الثاني : ماهي كمية اللية الصناعية التي تباع يومياً بصورة تقريبية ؟ 
في ما يخص السؤال اعلاه اظهرت نتائج الاستطلاع بان (95%) من العينة الكلية قد اشارت الى ان ما يباع يومياً في محلات الجملة من مادة اللية الصناعية حوالي (5- 10) طن وهو اكثر بكثير مما هو مدون في الاستبانة (اكثر من 20 كغم) في حين ان (5%) من التجار اشاروا الى ان الكمية المباعة يوميا هي اقل من 10 كغم (شكل 2). 
السؤال الثالث: من هم اكثر الزبائن شراءاً لمادة اللية الصناعية ؟
بخصوص رأي عينة البحث حول اكثر الزبائن شراءاً لمادة اللية الصناعية , اظهرت النتائج ان ما يقارب (88%) من العينة اكدت ان اصحاب المطاعم والكافتريات هم اكثر الزبائن شراءاً لهذه المادة , وان بحدود (7%) هم زبائن اخرين من اصحاب معامل الصناعات الغذائية واصحاب معامل الكبة والهمبركر والمواد الغذائية المصنعة الاخرى . اما حوالي (3%) من العينة فهم من المستهلكين وان (2%) تقريباً هم من اصحاب محلات بيع المفرد (شكل 3) . 
السؤال الرابع: هل تعرف بان مادة اللية الصناعية غير صالحة للاستهلاك البشري ؟ 
حول معرفة اذا كانت مادة اللية الصناعية غير صالحة للاستهلاك البشري بينت نتائج الدراسة بان ما يقارب (78%) من عينة البحث كانت لا تعرف شيء عن ذلك . في حين ان (22%) منهم كانوا يعرفون ان هذه المادة غير صالحة للاستهلاك البشري (شكل 4).
 
ثالثا: الاستنتاجات: 
بناءاً على اظهرته نتائج هذا الاستطلاع يمكن استنتاج ما يلي : 
1. تواجد مادة الشحوم الصناعية (اللية) في محلات الجملة (علوة جميلة)وهذا ما اتفق عليه معظم المستطلعة آرائهم. 
2. ان مادة اللية الصناعية غير صالحة للاستعمالات الغذائية والاستهلاك البشري , وبغض النظر فيما اذا كان المستورد والبائع لهذه المادة على علم بعدم صلاحيتها للاستهلاك البشري او انه لايعرف شيء عن ذلك, فأنها تباع يوميا وبكميات كبيرة تتراوح ما بين (5- 10) طن وهذا ما ايده عدد من البائعين في محلات علوة جميلة المستطلعة ارائهم.
3. ان اكثر الزبائن شراءا لهذه المادة هم اصحاب المطاعم والكافتريات, حيث تستخدم بالدرجة الاساس في تصنيع الشاورما والكباب المنتج الغذائي الاكثر استهلاكا في بلدنا والمنتجات الغذائية الاخرى, وبالتالي فان الاضرار الصحية على المستهلك تكون شائعة الحدوث فيما لو اثبتت الفحوصات الغذائية التي سوف تجرى لاحقا احتواء هذه المادة على مركبات ضارة بصحة الانسان.