المخدرات واثرها الضار للكلى

المخدرات واثرها الضار للكلى
د. حمدية محمد شهوان    
قضية المخدارت من أخطر القضايا التي تواجه العالم كل ومنها أمتنا العربية وتهدد أمنها وصحوتها وتصيبها في أعز ما تملك وهو شبابها ، فزمن المخدرات لاينتهي ومكانه هو الامه باسرها وهدفه هو قلب الامة حتى يغرق شبابها في بحر الادمان الذي يدفع الشباب الطاهر الي حالة من الجنون .
وينتزع منهم الضمير والتقاليد والمبادي والقيم والدين ويحولهم الي شواخص فالادمان هو الاعتماد النفسي  والجسدي احيانا علي تعاطي احد العقاقير بحيث تتولد رغبة ملحه في الانتظام علي تعاطية كلما حان موعد الجرعة, مع الميل لزيادة الجرعة باطراد نتيجة لتولد ظاهرة التحمل للعقار (التعود) المخدرات تسبب اضرارا جسمانية كثيرة…

وقد يتضرر منها مباشرة أو بطريقة غير مباشرة كل عضو في الجسم ومن هذه الأعضاء الكليتان اذ تصاب بما يلي: 

1ـ الالتهابات الكبيبية (Glomoulonephutis) عادة ما تحدث عند متعاطي المخدرات عن طريق الوريد بسبب فقدان كمية كبيرة من الزلال في البول، وينتج عن ذلك نقص في زلال الدم، ويصاحبه زيادة في نسبة السوائل في الجسم فيؤدي إلى تورم القدمين وتجمع السوائل في الرئتين والبطن، وأيضًا ارتفاع ضغط الدم عند هؤلاء المرضى. وغالبًا ما يكون الالتهاب الكبيبي الكلوي الناتج عن تعاطي المخدرات من النوع الخطير والصعب علاجه بالمقارنة بالالتهابات الكبيبية الناتجة عن أسباب أخرى، وينتج عنه فشل كلوي مزمن في فترة قصيرة قد تصل إلى 6 أشهر ولكن في الغالب حوالي 6 سنوات من مدة تعاطي المخدرات. 
2ـ  الفشل الكلوي الحاد عند مدمني بعض أنواع المخدرات كالكوكايين والهيروين والبايوترين وذلك نتيجة فقد متعاطي المخدرات وعيه لمدة طويلة وضغط جزء من الجسم لفترة طويلة على سطح صلب خلال مدة الغيبوبة، وينتج عن ذلك تحلل لعضلات الجسم (Rhabdomyolyis) وخروج مواد سامة للكلية من تلك العضلات المتحللة. 
3ـ يصاب متعاطي المخدرات عن طريق الحقن تحت الجلد بالتهابات وتقرحات جلدية مزمنة، وينتج عن ذلك نوع من الالتهابات الخطيرة بالكليتين. 
4ـ قد يصاب متعاطي المخدرات بالتهاب في صمامات القلب، وينتج عن ذلك التهاب مناعي في الكلية قد يؤدي إلى فشل كلوي حاد. 
5ـ يتعرض متعاطي المخدرات بالوريد إلى الإصابة بفيروس الكبد (( ب )) و((ج ) )  ويؤدي هذان الفيروسان بطريقة غير مباشرة إلى التهابات مناعية في الكلية، وهو ما يسبب زيادة فقدان زلال الدم في البول أو إلى تدهور سريع في عمل الكلى وبالتالي إلى فشل كلوي حاد.
6ـ يصاب متعاطي المخدرات بمرض نقص المناعة (الإيدز)، وهذا المرض يؤدي بطريقة مباشرة أو بطريقة غير مباشرة إلى التهابات مختلفة في الكلية. 
7ـ قد يصاب متعاطي المخدرات وخصوصًا عند من يشم الصمغ أو مذيبات المواد الكيميائية باختلال في أحماض الدم، وكذلك بنقص في مادة البوتاسيوم وما يصاحبها من ضعف عام في عضلات الجسم.