مشاركة مدير مركزنا ممثلا عن السيد رئيس جامعة بغداد الاستاذ الدكتور علاء عبدالحسين عبدالرسول في ندوة مركز المتحف التاريخ الطبيعي


مشاركة مدير مركزنا ممثلا عن السيد رئيس جامعة بغداد الاستاذ الدكتور علاء عبدالحسين عبدالرسول في ندوة مركز المتحف التاريخ الطبيعي

شارك الاستاذ المساعد الدكتور يحيى كمال خليل مدير مركزنا ممثلا عن السيد رئيس جامعة بغداد الاستاذ الدكتور علاء عبدالحسين عبدالرسول في الندوة العلمية الموسومة (تأثير الجفاف المتوقع على التنوع النباتي في العراق) التي اقامها قسم النباتات والبيئة في مركز بحوث ومتحف التاريخ الطبيعي في جامعة بغداد وذلك في يوم الاربعاء الموافق الحادي والعشرين من شهر شباط 2018 وبرعاية السيد رئيس جامعة بغداد الاستاذ الدكتور علاء عبد الحسين عبد الرسول على قاعة المتحف، وقد حضر الندوة الدكتور سعدون ابراهيم البياتي ممثلا عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وممثلين عن وزارات ومؤسسات مختلفة. 


بدأ افتتاح الندوة بآيات من الذكر الحكيم ثم افتتح الندوة الاستاذ المساعد الدكتور يحيى كمال خليل مدير مركزنا الندوة بكلمة رحب من خلالها بالحضور ثم تحدث عن اهمية مناقشة وطرح موضوع الجفاف كونه على تماس بحياة المستهلك وتأثيراته المختلفة على القطاع الزراعي والاقتصادي وغيرها في البلد وانه من الضروري وضع حلول وإيجاد بدائل لحل مشكلة الجفاف التي تسببت بأضرار انعكست على السوق والمستهلك.


  والقى الاستاذ الدكتور رزاق شعلان عكل مدير مركز بحوث ومتحف التاريخ الطبيعي كلمة تحدث فيها عن المركز ومهامه واهتماماته بالعديد من الموضوعات والندوات وورش العمل التي تهتم بالوضع البيئي للبلد، وتحدث عن اهمية الندوة كون الجفاف من العوامل المؤثرة في التنوع النباتي والإحيائي والذي يؤثر على حياة الانسان والحيوان، وتطرق الى ان ازمة نقص المياه في العراق تعود لأسباب عدة تتعلق بالطبيعة الجغرافية والبيئية وغياب الترشيد في الاستهلاك، وان الهدف من هذه الندوة هو معرفة الاثار السلبية للجفاف المتوقع على واقع التنوع النباتي في العراق وإدامة التواصل بين الباحثين والمختصين في مؤسسات الدولة المختلفة لوضع مقترحات وحلول لهذه المشكلة. 



ثم قدمت الدكتورة خنساء رشيد مجيد كلمة اللجنة التحضيرية موضحة اهمية الندوة وموضوع الجفاف الذي يعاني منه البلد بسبب التغيرات المناخية من قلة سقوط الامطار وارتفاع في درجات الحرارة وتأثيراته على النشاط الزراعي وإنتاج المحاصيل اضافة الى تأثيراته على القطاعات المهمة كالصناعة والثروة السمكية والحيوانية. 


وبدأت اعمال الجلستين التي تضمنت بحوث وأوراق عمل تتعلق بموضوعات دراسات الجفاف والتنوع النباتي ومكافحة التصحر في العراق وتأثيرات الجفاف على النبات وأهمية التنوع النباتي. وقد خرجت الندوة بوضع مجموعة من التوصيات، وفي ختام الندوة وزعت الشهادات التقديرية من السيد المدير على السادة المشاركين.