الكهرباء أسوأ الخدمات والتموينية في تراجع

تقرير رسمي: الكهرباء أسوأ الخدمات والتموينية في تراجع

 بغداد/ المدى

اظهر مسح قامت به أجهزة حكومية مع مؤسسات تابعة للأمم المتحدة انتشار الفساد والرشوة ونقص الكهرباء وارتفاع البطالة في العراق وذلك بعد أيام من نشر مسح قامت به شركة عالمية اظهرت فيه أن بغداد أسوأ مدينة للمعيشة من بين مدن العالم. فقد أعلنت في وزارة التخطيط والتعاون الإنمائي نتائج مسح “شبكة معرفة العراق” الذي تم تنفيذه ميدانيا لجمع بيانات اجتماعية واقتصادية من حوالي 29 ألف أسرة موزعة على مستوى القضاء في جميع المحافظات بضمنها محافظات إقليم كردستان.

وظهر من المسح أن البطالة تنتشر بنسبة تصل إلى 23% أكثر مما هي عليه لبقية السكان، بينما تصل نسبة البطالة بين النساء الشابات إلى 38%. وكشفت النتائج سوء توزيع مواد البطاقة التموينية وبينت أن 80% من الأسر تسلمت مادة واحدة في الأقل في حين تسلمت 64% من الأسر مادتين في الأقل و25% تسلمت ما لا يقل عن 3 مواد .

وأظهرت النتائج انتشار الفساد الإداري في المؤسسات الحكومية فوصلت الرشوة إلى 11.6% وان 45% من الذين يقومون بتقديم الرشوة لمرة واحدة، في حين يقوم أكثر من النصف بتقديمها أكثر من مرة. وكانت أعلى المحافظات تعاطيا للرشوة بغداد التي وصل معدل انتشار الرشوة فيها إلى 29% وانخفضت في إقليم كردستان إلى 3.7% أما في باقي أنحاء البلاد فتصل إلى 10.2%، إضافة إلى ذلك يظهر أن حالات الفساد تكثر في الحضر وتصل إلى 12.5%، في حين تصل في الريف إلى 9.7%. وبالنسبة لوضع الطاقة الكهربائية، أظهرت نتائج المسح أن الأسر تحصل على ما نسبته 14.6% من الكهرباء يوميا سواء عن طريق شبكة الكهرباء العامة أو عن طريق المولدات الكهربائية الخاصة- سواء كانت ملكية للأسرة أم مشتركة – وتحصل 17% من الأسر على أكثر من 20 ساعة من الكهرباء يوميا من جميع المصادر وتنخفض هذه النسبة إلى 8% في المناطق الريفية. وصنفت الأسر العراقية، بحسب المسح، الكهرباء كأسوأ خدمة في العراق، إذ أشارت 79% من الأسر إلى أن هذه الخدمة سيئة جدا .