استوديو الجامعية يلتقي بالسيد مدير مركز بحوث السوق وحماية المستهلك



استوديو الجامعية يلتقي 

بالسيد مدير مركز بحوث السوق وحماية المستهلك 


التقت قناة الجامعية بالاستاذ المساعد الدكتور يحيى كمال خليل مدير مركز بحوث السوق وحماية المستهلك عبر برنامج استوديو الجامعية في حوار تحدث من خلاله عن المركز الذي يتكون من قسمين قسم البحوث والدراسات الذي يضم التخصصات الادارية والاقتصادية وقسم تقويم السلع الذي يضم التخصصات الهندسية والزراعية والطبية ويعمل المركز من خلال انجاز البحوث التطبيقية التي تلامس الواقع والمستهلك من خلال التعاون مع الوزارات على اختلافها التي تكون لديها مشكلات يتصدى لها باحثينا بالبحث والتقصي لحلها، وهذه البحوث تكون نتيجتها بان تعمم على الجهات المستفيدة ويتم تفعيلها لتكون نتاجاتها في خدمة المستهلك والسوق العراقي.


واوضح الدكتور يحيى حول الخدمات التي يقدمها المركز وسؤال اذا ما كان هناك خدمة تقدم للجمهور كتحذيرات من منتجات معينة باعتبار ان المركز هو المؤسسة الوحيدة في حماية المستهلك ؟ ان المركز يعمل في مجالين احدها توعوي وتثقيفي من خلال الندوات وورش العمل والثاني هو كيفية تفعيل التعاون مع الوزارات الخدمية والطبية على سبيل المثال لدينا بحث تطبيقي مع وزارة الصحة في مجال تعليب المواد الغذائية خاصة الحليب ومنتجاته ولدينا لقاءات مكثفة مع وزارة الصناعة، بالاضافة الى الامور التسويقية لهذه الوزارات، وقد بادرنا باقامة معرض المنتجات المحلية دعما لصناعتنا الوطنية وتشجيعا للمنتوجات العراقية من اجل النهوض بها مقابل المنتج المستورد.

وتحدث الدكتور يحيى حول وضع مركز بحوث السوق وحماية المستهلك الية عمل بالتعاون مع مؤسسات الدولة والوزارات العراقية لتنشيط الصناعة العراقية التي توقفت نوعا ما بعد عام 2003؟
ان المركز عقد العديد من الندوات التثقيفية منها ندوة التحديات التي تواجه المستهلك العراقي وقد شارك فيها الامانة العامة لمجلس الوزراء العديد من المؤسسات المتخصصة منها والتي هي على تماس مع عمل المركز والمواطن كوزارة الصحة والزراعة والتقييس والسيطرة النوعي وهذه الندوة من الندوات التي خرجت بنتائج وتوصيات لها متابعة وتطبيق على الواقع المحلي للسوق العراقي.

وفي مداخلة حول مركز بحوث السوق وحماية المستهلك موجود وتابع لجامعة بغداد ولكم دور محوري مع باقي المؤسسات هل لكم تواصل مع الجامعات العراقية الاخرى؟ 

تحدث الدكتور يحيى ان المركز يعمل على التواصل المستمر مع التشكيلات العلمية سواءا في جامعة بغداد والجامعات العراقية الاخرى داخل بغداد وخارجها من خلال البحوث المشتركة مع باحثي تلك التشكيلات وكذلك من خلال التعاون بانجاز ورعاية الندوات العلمية وورش العمل والحلقات الدراسية وايضا ارسال الدعوات الى هذه الجهات للمشاركة بالحضور في هذه الانشطة والتعرف على عمل بالاضافة الى الدور الاستشاري للمركز، ونحن نعمل برعاية الاستاذ الدكتور علاء عبد الحسين رئيس جامعة بغداد المحترم بتطبيق الرسالة واهداف المركز وما يخدم جامعة بغداد.

وكان هناك مناقشة عن المركز كونه يتناول كل ما يتعلق بالسوق والمستهلك هناك الكثير من البحوث التي تدرس في المركز تحتاج الى تفعيل الجانب التطبيقي بالتعاون مع مؤسسات الدولة الاخرى هل تعملون على هذا الجانب؟

اوضح الدكتور يحيى ان المركز لديه ضمن مهام عمله وخطته الاستراتيجية الية تعاون مع مؤسسات ودوائر ووزارت الدولة المختلفة وبالفعل تم مفاتحتها من خلال كتب رسمية لتقدم المشكلات التي تعاني منها عمليا وفعليا كي يتسنى لباحثي مركزنا العمل بها كبحوث تطبيقية تخرج بنتائج فعلية وجوهرية لحل تلك المشكلات والبحث في مواطن الخلل، وكان لنا لقاء مؤخرا مع وزارة الصناعة مؤسسة الصناعات الانشائية وجدنا ان لديهم مشكلة في مادة (pvc) وهي مادة سامة تصنع منها الانابيب المستخدمة لمياه الشرب وانابيب الصرف الصحي التي يكون فيها اعادة تدوير وهي تشكل خطر على صحة الانسان وخطر على المجتمع ويمكن الاستفادة من هكذا مشاريع تقدم خدمة لجهات مستفيدة منها ممكن ان نحدد المشكلات ووضع حلول عملية لها بحيث تكون مفيدة وخدمية.
وان المركز لديه صوت مسموع من خلال الجامعة وهي حلقة الوصل بين المركز ومؤسسات الدولة.
وضمن الحوار طرحت قضية هامة تتعلق بان هناك الكثير من المتغيرات التي طرأت على السوق المحلي في السنوات الاخيرة ابرزها انفتاح الاستيراد للبضائع مما انعكس على المنتج الوطني انتم كمركز اقمتم المعرض الوطني للصناعات الوطنية هل سيكون هناك مؤتمرات ومعارض اخرى تدعم المنتج المحلي؟
اجاب الدكتور يحيى ان المركز من خلال المعرض الذي اقامه تمكن من التعريف بالمنتج المحلي حيث زار المعرض اشخاصا من مختلف الاعمار والثقافات والجهات بحيث تمكنا من تسليط الضوء على منتجاتنا المحلية وان هناك الكثير من السلع الاجنبية والمستوردة المقلدة بوجود الغش الصناعي وان المنتج العراقي يضاهي المنتج الاجنبي، ومن الضروري العودة الى صناعتنا الوطنية وحمايتها وهذا كان هدفنا من المعرض.

وفي اشارة الى قانون حماية المستهلك باعتباركم مركز متخصص هل لديكم الية ودراسة في وضع ضوابط وحماية السوق العراقي لدخول بضائع جيدة للسوق المحلي؟

اوضح الدكتور يحيى حول ذلك بوجود قانون حماية المستهلك اذا تم تفعيله فسيكون لنا دور في القرار والدخول الى اللجنة الاقتصادية في مجلس الوزراء من خلال البحوث التي نجريها واليات التعاون، وسيكون لنا خطوات عملية نحو ذلك وحماية المستهلك والسوق، ولدينا خطوات عملية من خلال التوعية والتثقيف والبحوث التطبيقية والنشاطات العلمية التي تعطينا دورنا في المجتمع.
وحول التسوق عبر الانترنت لدينا ايضا وحدة استطلاع الراي التي تنجز العديد من الاستطلاعات من خلال التعرف على راي المستهلك كحالة التسوق عبر الانترنت والتعرف على احتياجات ورغبات المواطن.  

وقد وجهت الدكتورة ندى مطير عباس مدير دائرة القناة الجامعية الفضائية شكر وتقدير الى الدكتور يحيى كمال خليل لجهوده المتميزة ومشاركته في التفاعل والتواصل في برامج القناة الجامعية، متمنية له المزيد من العطاء خدمة للمسيرة الاعلامية .