​البكتــــريا النافعـــــة


البكتــــريا النافعـــــة 

م.م دعاء عادل قاسم
 نظم مركز بحوث السوق وحماية المستهلك حلقة دراسية عن البكتريا النافعة وبمشاركة باحثين من مركز بحوث السوق وحماية المستهلك من جامعة بغداد. وتهدف هذه الحلقة الى تسليط الضوء على ان البكتريا نوعان نافعة وضارة وأن البكتيريا النافعة هى بكتيريا تساعد على إعادة التوازن البيولوجي داخل الإنسان وقد بدأ الاهتمام بها مؤخراً في التسعينات من القرن العشرين، وهذه البكتيريا تتعايش مع الإنسان ولا تضره بل تحميه وتدافع عنه ضد البكتريا الضارة.

 

وتضمنت الحلقة مناقشة محاور مهمة هي: انه ليست البكتريا كلها مسببة للأمراض أو مضرة بالكائنات الحية – ويوجد فوائد كثيرة للبكتريا ولولا وجودها لأصبحت الحياه غير ممكنة على الأرض. فالبكتريا تدخل في الكثير من المجالات مختلفة مثلا في الصناعات فتلعب دور هام فى صناعات الألبان، الأجبان، المخللات، إنتاج الأحماض العضوية (حمض الخليك – وحمض اللبن)، إنتاج الهرمونات مثل هرمون الأنسولين، المضادات الحيوية، الفيتامينات. ولها اهمية في الإنسان فهي تعيش في أمعاء الأنسان والحيوان وتساعد فى هضم بعض المواد الدهنية وهضم السليلوز. وتلعب دورا فى حماية البيئة فتقوم بتنظيف البيئة ومعالجة المياه والتخلص من المواد العضوية وغير العضوية من مخلفات المصانع والمنازل. وتدخل في عمليات السيطرة على الحشرات فتقوم بانتاج بعض انواع البكتريا بلورات سامة تستخدم فى القضاء على كثير من الحشرات الممرضة. 


ودعا الباحثون في الندوة الى اهمية تناول هذه الانواع النافعة وبكميات مناسبة لتعطي فوائد صحية للجسم، والنوع الأكثر استخداماً منها هي بكتيريا حمض اللبن (العصيات اللبنية)، التي تدخل في صناعة الغذاء بسبب قدرتها على تحويل اللاكتوز والكربوهيدرات لحامض اللبن، ويتواجد في الجسم بشكل طبيعي، فهو يسهم في منع نمو الميكروبات الظاهرة فيه، ومعظم البروبيوتيك بكتيريا، وبعضها فيروسات، وبعضها خمائر، وجميعها ذات أهمية كبيرة لأجسامنا. 

ومن جانبه دعا السيد مدير مركز بحوث السوق وحماية المستهلك الى ضرورة الاستفادة من تقنيات تطوير انتاج مثل هذه الانواع المفيدة من البكتريا وتعزيز البحوث في هذا المجال وبالاخص الجانب العملي منها للارتقاء بمستوى النتاجات العلمية.