مركز بحوث السوق وحماية المستهلك ينظم محاضرة اوقات تناول الادوية المعتادة (الاسبرين –أدوية الضغط البسيط….الخ)

مركز بحوث السوق وحماية المستهلك ينظم محاضرة

اوقات تناول الادوية المعتادة (الاسبرين –أدوية الضغط البسيط….الخ)

أ.م.د. حمدية محمد الحمداني

نظم مركز بحوث السوق وحماية المستهلك محاضرة بعنوان اوقات تناول الادوية المعتادة (الاسبرين –أدوية الضغط البسيط….الخ) قدمتها رئيس قسم البحوث والدراسات أ.م.د. حمدية محمد الحمداني اذ اشارت في محاضرتها الى ان تناول بعض الأدوية بدون وصفة طبية حلاً عملياً وسريعاً للتخلص من المشاكل الصحية الطارئة دون الذهاب الى الطبيب، ولكن الخلط بينها وبين أدوية علاجية أخرى قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة. يقع الكثير من المرضى في بعض الأخطاء عند تناول الأدوية، مما يؤثر سلبا على المادة الفعّالة الموجودة بداخلها، بل ويُمكن أن يصل الأمر إلى بطلان فاعليتها تماماً. ” الأسبرين هو الدواء الوحيد الذي ممكن أخذه بدون وصفة ويكون معنا اينما ذهبنا, نعطيه للاطفال والكبار دائما وعادة يوميا ويعزى تناول الأسبرين لتقليل خطر الإصابة بالنوبات القلبية مساءا ، وهذا ما أظهرته أحد الدراسات الحديثة حيث أكد “المؤتمر الرئيسي للقلب ” في تناول الأسبرين وقت النوم يجعل من الصعب على الصفائح الالتصاق معا في الصباح ، وهو وقت الذروة لحدوث النوبات القلبية. والحقيقة انه مع تطور العلم ووجود بدائل كثيرة للاسبرين اصبح من السهل اعادة تقييم الدواء ومراجعة مدى حاجة الانسان السليم له وما خطورته.. وربما ينقلب الى معلومة خاطئة في المستقبل. وهناك مفاهيم خاطئة يجب ان نبينها للقارئ الكريم:

1- المفهوم الخاطئ الأول: أي شخص سليم تجاوز الاربعين سنة يجب ان يأخذ حبة اسبرين 100ملغم للوقاية من جلطات القلب والدماغ!! التصحيح: الاسبرين بلاشك يقلل التصاق الصفائح ويحمي من الجلطات في هذه الفئة بنسبة 10% ولكن المشكلة انه يزيد نسبة نزيف المعدة وتقرحاتها ولايعطى لشخص سليم الا اذا كانت منافعه اكبر من مضاره المحتملة بحساب عوامل الخطورة المتواجدة في ذلك الشخص.

2- المفهوم الخاطئ الثاني: اسبرين الاطفال المغلف لايضر جدار المعدة !! التصحيح:

بعض الناس يعتقدون ان الاسبرين المغلف يحمي من النزيف.. وهذا مفهوم غير صحيح لأن سبب النزيف هو تأثير الاسبرين على الصفائح الدموية في جميع اجزاء الجسم مما قد يسبب النزيف في الدماغ او الانف او الجهاز الهضمي او نزيف من الجهاز البولي وكذلك تثبيطه لتصنيع البروستاسايكلين التي تحمي جدار المعدة.

3- المفهوم الخاطئ الثالث: يوقف الاسبرين المريض الذي لديه جلطة سابقة او سبق ووضع دعامات شريانية في القلب!! التصحيح: فالوقاية الأولية : هي أخذ الاسبرين للأنسان السليم الصحيح المعافى الذي لم يصب بجلطات سابقة – سواء كان لديه امراض مزمنة ام لا.. مثل الضغط والسكر والكلسترول – للوقاية من جلطات القلب والدماغ وفاعليته في حدود 10% بالشروط التي سنذكرها في هذا السياق.

وكي يتناول المرضى أدويتهم على نحو سليم، ينبغي عليهم اتباع بعض القواعد وفقاً لنوعية الدواء الذي يتناولونه.

  1. أن الماء هو أفضل مشروب لتناول الأقراص والحبوب والكبسولات، وذلك لأن عصائر الفواكه مثلاً، تحوي الكثير من المركبات النباتية الثانوية التي قد تتفاعل مع المادة الفعّالة الموجودة بالأدوية.

  2. يقع الكثير من المرضى في بعض الأخطاء عند تناول الأدوية، مما يؤثر بالسلب على المادة الفعّالة الموجودة بداخلها، بل ويُمكن أن يصل الأمر إلى بطلان فاعليتها تماماً.

  3. وكي يتناول المرضى أدويتهم على نحو سليم، ينبغي عليهم اتباع بعض القواعد وفقاً لنوعية الدواء الذي يتناولونه.

  4. فقد أكدت رئيسة الغرفة الاتحادية للصيادلة الألمان بالعاصمة برلين، إيريكا فينك:

  5. أن الماء هو أفضل مشروب لتناول الأقراص والحبوب والكبسولات، وذلك لأن عصائر الفواكه مثلاً، تحوي الكثير من المركبات النباتية الثانوية التي قد تتفاعل مع المادة الفعّالة الموجودة بالأدوية.

  6. لا يجوز تقسيم القرص الدوائي أو الكبسولة إلا إذا كانت عبوة الدواء مرسوما عليها خط تقسيم القرص، وكان القرص نفسه يحتوي على هذا الخط، ذلك أن قيام المريض بتقسيم أحد الأقراص الدوائية التي لا يجب تقسيمها، يُعرضه لعواقب سيئة.

  7. تناول الدواء مع المشروبات الكحولية قد يؤدي إلى ظهور أعراض تسممية وذلك بفعل التآزر بين الدواء والكحول.