مركز بحوث السوق وحماية المستهلك ينظم حملة سيد الشهداء(ع) الوطنية للحفاظ على البيئة العراقية

مركز بحوث السوق وحماية المستهلك ينظم حملة سيد الشهداء(ع)
 الوطنية للحفاظ على البيئة العراقية

اعداد/ وحدة الاعلام والمعلوماتية
ضمن نشاطات مركز بحوث السوق وحماية المستهلك ومن اجل خدمة المجتمع وبناء الاقتصاد الوطني. وفي ضوء توجيهات الجامعة بضرورة ان تعمل تشكيلاتها في خدمة المجتمع ومن اجل الحفاظ على البيئة وسلامة المواطن والتي تعد من اولويات حقوق الانسان ومرتكز من مرتكزات البناء الحضاري، واستلهاماً من السيرة العطرة للرسول صلى الله عليه واله وسلم) وآل بيته الكرام وترجمة للافكار على شكل ممارسات وسلوك فقد انطلقت حملة سيد الشهداء (ع) الوطنية للحفاظ على البيئة العراقية وتبلورت بمهرجانها التأسيسي يوم الاحد الموافق 15/12/2013 والذي كان برعاية السيد رئيس جامعة بغداد الأستاذ الدكتور علاء عبد الحسين عبد الرسول المحترم وبدعم وإسناد كل من معالي وزير الأعمار والإسكان المهندس محمد صاحب الدراجي والسيد محافظ بغداد علي محسن التميمي.

 

 

 

 وقد نظم المهرجان على قاعة المناسبات الكبرى (قاعة الشهيد الحكيم) وبحضور رسمي وشعبي شارك فيها الجميع حيث القيت كلمة السيد رئيس جامعة بغداد من قبل(الاستاذ الدكتور حسين يوسف محمود) المساعد الاداري لرئيس الجامعة إنابة عنه، ثم القى معالي وزير الاعمار والاسكان (المهندس محمد صاحب الدراجي) كلمته والتي عبر فيها عن امتنانه لجامعة بغداد ومركز بحوث السوق وحماية المستهلك وثمن هذه المبادرة والاستعدادات والتحضيرات لها وحث الجهات الاخرى على انجاحها كونها مسؤولية مشتركة للجميع وركز معاليه على اهمية الاعلام والقنوات الفضائية بكافة توجهاتها على الاهتمام بذلك وجعلها قضية وطنية بعيدة عن الشعارات الانتخابية او المماحكات السياسية لأن الحفاظ على البيئة يعد الحفاظ على الحياة، كما تحدث السيد رئيس لجنة احياء الشعائر الدينية الشيخ داود الغزي عن هذه المبادرة القيمة ووجه شكره وتقديره لجامعة بغداد ومركز بحوث السوق وحماية المستهلك وأكد على ان طبيعة الشعائر الحسينية اصبحت نموذجا عالمية غير مقيدة بمذهب او دين او قومية وذلك لأن استشهاد الحسين (ع) جاء لقيمة انسانية عليا.

 

 

كما القى السيد مدير المركز (د. سالم صالح التميمي) كلمته عبر فيها عن الاهداف والمنطلقات والاليات والاسلوب الذي يعتمده المركز في المشاركة الوطنية في دعم الاقتصاد الوطني ومؤسساته والمجتمع، ثم القى الشعراء قصائدهم تغنت بحب الحسين واصحابه وتعظيما لهذه المناسبة العظيمة.
وقبل اختتام فعاليا المهرجان تم تبادل الدروع التذكارية احياء للمناسبة العظيمة.

 

 

وقد تم تسجيل اسماء المتطوعين للمشاركة التي ستنطلق بمختلف المحافظات كممارسة في المحافظة على البيئة، وقد حضر المهرجان شخصيات من مختلف الوزارات والمؤسسات والهيئات ومنظمات المجتمع المدني، وجمع غفير من الطلبة وذلك استجابة لهذه الحملة وكجزء من الشعور بالمسؤولية وكان للحضور الاعلامي دورا بارزا تميز بحضور العديد من القنوات الفضائية ومنها شبكة الاعلام العراقي قناة العراقية الفضائية وقناة الجامعية وقناة السلام وقناة الرشيد وقناة المسار الاولى وقناة الغدير وقناة العهد وقناة دجلة الفضائية وقناة الاشراق وقناة الديوان، اما الصحف فمنها مجلس محافظة بغداد/ جريدة بغدادنا وصحيفة طريق الشعب وصحيفة الاتحاد وصحيفة البيان، وصحيفة العدالة.

 

 

ونحن مركز بحوث السوق اذ نحتسب هذا الجهد خالصا لله تعالى والتزاما بالسيرة العطرة لأهل البيت وابي الثوار ابي عبد الله الحسين (ع) وتخليدا للمعاني السامية وسلوكا وعرفاناً لما يجب ان نكون عليه ومن اجل النهوض بعراقنا الموحد القوي المتحضر.