حضور فاعل لمركز بحوث السوق وحماية المستهلك في ندوة كلية التربية للبنات جامعة بغداد

حضور فاعل لمركز بحوث السوق وحماية المستهلك في 
ندوة كلية التربية للبنات جامعة بغداد


برعاية عميد كلية التربية للبنات أ.م.د.شروق كاظم سلمان عقد قسم الاقتصاد المنزلي ندوته العلمية الموسومة (دور الأسرة في المجتمع العراقي الحديث ) تحت شعار (الاقتصاد المنزلي وتنمية المجتمع) وذلك يوم الثلاثاء الموافق 11/11/2014 على قاعة المصطفى في الكلية.

تركزت الندوة على العديد من المحاور شملت المحور الصحي والتغذوي للأسرة والمحور التربوي والاجتماعي والمحور الفني والاقتصادي فضلا عن المحور الاعلامي.

بدأت أعمال الندوة بإلقاء السيدة عميد الكلية كلمة اكدت فيها على دور الاسرة في المجتمع العراقي وتنشئة الافراد تنشئة جيدة وتربيتهم على حب الوطن للوصول ببلدنا الى بر الأمان، بعدها ألقت أ.م.د.سميرة عبد الحسين رئيس قسم الاقتصاد المنزلي كلمة رحبت فيها بالسيدة عميد الكلية والسادة الحاضرين من تشكيلات الجامعة والمؤسسات الاخرى، وأشارت الى الاسرة التي تتمركز عليها محاور الندوة هي محور سعادة الفرد ورقي المجتمع والنهوض الى حياة افضل في جميع النواحي المعيشية والاقتصادية والصحية التغذوية والتربوية.

وقد تضمنت الندوة العديد من البحوث وأوراق العمل التي قدمت من قبل الهيئة التدريسية في القسم دارت حول محاور الندوة المنعقدة وعلى جلستين منفصلتين الجلسة الأولى ترأسها أ.د.علي الشيباني و أ.م.د.عفراء ابراهيم مقررا لها. اما الجلسة الثانية فقد ترأستها أ.م.شذى خليل و أ.م.د.اشواق سامي مقررا لها.
وقد كان لمركز بحوث السوق وحماية المستهلك دور فاعل في هذه الندوة من خلال حضور السيد مدير المركز الدكتور سالم صالح التميمي والمدرس المساعد رأفت احمد موسى من قسم تقويم السلع وأداء الخدمات والسيد ثائر علوان محمد مسؤول وحدة اعلام المركز. 

وفي مداخلة اشار السيد مدير المركز الى دور المركز في نشر الثقافة الاستهلاكية للأسرة وترشيد الاستهلاك والاختيار الصحيح للسلع والبضائع والغذاء بما يكفل حماية المستهلك من كل انواع الغش والضرر الصحي ، وركز على دور الاسرة في بناء المجتمع السليم القادر على بناء العراق الجديد. 
وبهذا نتمنى للسادة الباحثين في المركز بالتواصل العلمي البناء من خلال الحضور والمشاركة الفاعلة في مثل هذه الندوات ورفد المسيرة العلمية بالبحوث الرصينة البناءة خدمة للجامعة والمجتمع ولإنشاء جيل قوي وصالح لبناء عراقنا الحبيب.