دراسة استطلاعية حول نية البنك المركزي العراقي باصدار فئات نقدية جديدة

دراسة استطلاعية حول نية البنك المركزي العراقي باصدار فئات نقدية جديدة

اعدت وحدة استطلاع الرأي في مركز بحوث السوق وحماية المستهلك استبانة شملت عدد من الاسئلة المتعلقة بنية البنك المركزي العراقي اصدار فئات نقدية جديدة من فئة (50) و (100) الف دينار مطلع عام 2016، واختيرت لأجل ذلك عينة قصدية من فئات مختلفة من المستطلعة آرائهم والتي تكونت من ثلاث عينات جزئية (المعنيين بالشؤون المالية والاقتصادية, الاكاديميين والباحثين والمواطنين). بلغت عدد الاستبانات الموزعة عليهم (100) استبانة , وتم تحليل اجاباتهم الاحصائية وكانت النتائج كالآتي:- 
اولاً:- تخصص عينة البحث :- 
شكل كل من المعنيين بالشؤون المالية والاقتصادية (20%) من العينة الكلية وشكل الاكاديميين والباحثين (47%) , اما المواطنين فقد بلغت نسبتهم (33%) من اجمالي العينة .
ثانياً:- التحليل الاحصائي ونتائج الاستبيان :- شمل الاستبيان عدد من الاسئلة هي :- 
السؤال الاول : هل تعلم ان في نية البنك المركزي العراقي اصدار فئات نقدية جديدة هي (50) و (100) الف دينار عراقي مطلع عام 2016 ؟ 
اظهرت نتائج الاستطلاع (المبينة في الشكل 1) ان (70%) من عينة المعنيين بالشؤون المالية والاقتصادية, كانت تعلم بذلك. اما عينة الاكاديميين والباحثين فان (53%) منهم كانت تعلم بذلك, في حين ظهر ان (15%) من المواطنين كانوا على علم بهذا الموضوع .
 
السؤال الثاني : هل تعتقد ان اصدار الفئات النقدية الجديدة (50) و(100) الف دينار له تأثير في سعر صرف الدينار العراقي مقابل الدولار الامريكي ؟
في ما يخص السؤال اعلاه اظهرت نتائج الاستطلاع بان (95%) من عينة المعنيين بالشؤون المالية والاقتصادية تعتقد بان اصدار هذه الفئات النقدية (50) و(100) الف دينار سيؤثر في سعر صرف الدينار العراقي مقابل الدولار الامريكي, في حين اتفق (67%) من عينة المواطنين مع هذا الاعتقاد، كما أيد (60%) من الاكاديميون والباحثون ذلك (شكل 2). 


السؤال الثالث : هل تتفق ان لإصدار الفئات النقدية (50) و(100) الف دينار اثر في الاعتماد على التداول بالدينار العراقي في السوق المحلية عوضاً عن الدولار وبالتالي انخفاض سعر صرف الدولار  ؟
بخصوص اتفاق عينة البحث الكلية حول هذا السؤال، اظهرت النتائج أن (20%) من عينة المعنيين بالشؤون المالية والاقتصادية كانت تتفق مع هذا الرأي وان بحدود (21%) من عينة الاكاديميين والباحثين كان مع هذا الرأي ايضاً, في حين أيد (12%) من عينة المواطنين كانت متفقة مع ذلك (شكل 3) . 

ثالثا: الاستنتاجات:
من خلال النتائج المتحصل عليها من الاستبانات المستخدمة في هذا الاستطلاع يمكن استنتاج ما يلي :- 
1. اظهرت نتائج استطلاع العينة الكلية تباين في اراء عينة الاستطلاع, حيث ان ما يقارب ثلاثة ارباع عينة المعنيين بالشؤون المالية والاقتصادية كانت على علم بنية البنك المركزي العراقي اصدار الفئات الجديدة مطلع عام 2016, وهذا منطقي كونهم متخصصين بهذا الشأن, اما عينة الاكاديميين والباحثين فان حوالي نصف العينة كانت على علم بذلك, في حين ان نسبة قليلة من عينة المواطنين كانت على علم بهذا الامر.
2. اتفقت عينة البحث الكلية وبنسبة مرتفعة من المعنيين بالشؤون المالية والاقتصادية, واكثر من النصف من الاكاديميين والباحثين وعينة المواطنين, ان لإصدار الفئات النقدية الجديدة اثر في سعر صرف الدينار العراقي مقابل الدولار الامريكي.
3. ان عينة البحث الكلية كانت ترى وبنسبة منخفضة ان اصدار الفئات النقدية الجديدة سيؤدي الى الاعتماد على التداول بالدينار العراقي في السوق المحلية عوضا عن الدولار وبالتالي انخفاض سعره.