باحثة من مركزنا تشارك في دورة الاعلام بين التراث والمعاصرة


باحثة من مركزنا تشارك في دورة الاعلام بين التراث والمعاصرة
شاركت المدرس الدكتورة افنان محمد شعبان الباحثة في قسم البحوث والدراسات في الدورة التدريبية الموسومة (الاعلام بين التراث والمعاصرة ) التي اقامها مركز احياء التراث العلمي العربي / جامعة بغداد للمدة من الحادي والعشرين ولغاية الخامس والعشرين لشهر كانون الثاني 2018 بتقديم محاضرة بعنوان (الاخلاقيات المهنية في الاعلام) تحدث فيها عن اخلاقيات العمل الاعلامي التي تعد من الاسس الرئيسية في مهنة الصحافة بمعنى ان نزاهة الاعلامي امر رئيسي في تحديد هدف هذه المهنة التي وجدت في الاساس لتحقيق خدمة عامة تحقق خير المجتمع من خلال تزويد الجمهور بالوقائع والمعلومات والحقائق الصحيحة ففي ظل ظل تعدد الفضائيات ووجود الاعلام الجديد الرقمي، فالاخلاقيات هي مجموعة قيم ومباديء خلقية وسلوكية يلتزم بها الصحافي اثناء ممارسة عمله وكذلك تلتزم بها المؤسسة الاعلامية، تتمثل هذه الاخلاق في قيم عامة وتقاليد وتصرفات، بعضها عام ومشترك كقيم الصدق والنزاهة والتوازن، وبعضها خاص بالمجتمعات او بالمؤسسات وهذه المباديء وضعت في تشريعات ومواثيق اعلامية وقوانين دولية لتنظم عمل المؤسسات الاعلامية والهيئات النقابية.


وتتمثل الاخلاق الاعلامية في حرية التعبير والاتصال، حق الجمهور في الحصول على المعلومات، وحق الاعلاميين في ممارسة ما يمليه عليهم ضميرهم الانساني والمهني والالتزام بالدقة في نقل المعلومات والحقيقة والموضوعية واحترام حقوق الانسان وحفظ كرامة الاخرين وعدم انتهاك خصوصياتهم الشخصية والتوازن في اعطاء الفرص وتجنب الاغراءات والانجرار وراء المصالح الشخصية وعدم حجب الاخبار لمصلحة اي جهة على حساب معرفة الجمهور وكذلك حماية مصادر المعلومات والالتزام بحق الملكية والفكرية في حالة تناقل الاخبار والمعلومات من وسيلة اعلامية او جهة ما وكذلك الالتزام بقيم المجتمع وعدم الترويج للعنف ومظاهر التمييز والتفرقة، ان التزام الاعلاميين بالمباديء الاعلامية والاخلاقيات والقانون سيجعل من الاعلام يؤدي دوره الاساسي في المجتمع وهو تقديم المسؤولية الاجتماعية في نشر الثقافة والتوعية والتنمية وتطوير المجتمع نحو الافضل.