واقـع بعض منتجات الغـزل والنسيج في بغداد

من بحوث المركز ..

واقـع بعض منتجات الغـزل والنسيج في بغداد

(دراسة في معمل 1 آيار في الكاظمية)

م.م. جان سيريل فضل الله                   م.م. حسام موفق

إن عملية الحصول على منتج ينـال رضا المستهلك من خلال ملاءمته للاستعمال ومنافسته للمنتجات الأخرى يجعل من عملية بناء النوعية فيه من المراحل الأولية للتفكير والإعداد والتصميم وحتى مراحل الإنتاج الكمي، فضلا عن لمراجعة المستمرة لكل مرحلة من هذه المراحل لغرض التطوير التحسين بما بتناسب مع تطور الذوق العام للمستهلك ولغرض إنتاج أي منتوج لا بد من مواصفات دقيقة لجميع أجزائه كالمـواد الداخلة وخواصها ومركباتها والقياسات والتفاوتات المسموحه كافة.

 تهدف هذه الدراسة إلى التعرف على واقع بعض منتجات الغزل والنسيج في العراق من خلال إحدى الدراسات المنجزة والتي تناولت إنتاج البطانيات في معمل واحد آيار في معمل الكاظمية ببغداد، وذلك لأجل معرفة طبيعة استهلاكها من قبل المستهلك العراقي وفيما إذا كانت له تفضيلات لمنتوج مستورد بديل ومعرفة الأسباب المؤدية لذلك.

وعند دراسة واقع بعض منتجات الغزل والنسيج في العراق يمكن بلورة الاستنتاجات بما يأتي:-

1. تأثرت الصناعة العراقية المحلية بما أصاب الاقتصاد العراقي من أزمات ومن ابرز القطاعات المتأثرة هو قطاع الغزل والنسيج في العراق.

2. يفضل المستهلك العراقي في اغلب الأحيان السلع التي تجمع بين رخص الثمن وجودة مقبولة إلى حد ما.

3. يعزف المستهلك العراقي في أحيان كثيرة عن المنتوج المحلي نتيجة لرداءة النوعية أو الثمن العالي لذلك المنتوج نتيجة ارتفاع أثمان المواد الأولية الداخلة في إنتاج المنتج المحلي.

4. تبرز في الصناعة الوطنية سمة عدم مواكبتها للتطور العلمي التكنولوجي لأسباب عديدة مما يجعلها ضعيفة النوعية.

5. الاستيراد العشوائي بدون أي ضوابط أو قيود يؤثر وبشكل سلبي على الاقتصاد العراقي خصوصا الصناعة المحلية في العراق.

ولغرض إيجاد الصيغ والأساليب في بناء إستراتيجية وطنية تعزز المنتوج المحلي وتحمي منظومة الأمن وتفعل من قيمة الموارد البشرية فلا بد من الأخذ ببعض الملاحظات والتوصيات ومنها:-

1. تفعيل دور جمعيات حماية المستهلك لتكون بمثابة رقابة أهلية على الأسواق والمنتجات ومنحها صلاحيات إقامة الدعاوى الجنائية ضد كل من يقوم بالإساءة إلى المنتج المحلي

2. ضرورة الاهتمام بقطاع الغزل والنسيج العراقي ودعمه بأحدث وسائل التطور التكنولوجي واستقطاب المزيد من الأيدي العلمية للقضاء على البطالة في المجتمع

3. يجب محاربة الفساد الإداري نظرا لدوره التخريبي في الاقتصاد والمجتمع والذي قد يكون له دور إلحاق الأضرار الصحية والأخلاقية والاقتصادية بالمستهلك العراقي

4. فرض الرسوم الكمركية على البضائع والسلع المستوردة من اجل تنقية الجيد منها وإعطاء فرصة للمنتج المحلي لمنافسة تلك المنتجات المستوردة.