سمارتميل

بريد التدريسيين الالكتروني ... لمركز بحوث السوق وحماية المستهلك 




الدورات التدريبية في المركز


مختبرات مركز بحوث السوق

مواضيع مختارة تهم المستهلك

مواقع ذات صلة

احصائيات

استطلاعات المركز

ماهو رأيك بموقعنا الجديد





الطقس

البحث

زورونا على الفيس بوك

 

تحـقيقـات..

رئيس الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية يُطمئنَ المواطن والتاجر...

أسعار فحص السلع في الشركات العالمية ستكون زهيدة

أجــرى التحقيـق/  م. أفنـان محمد شعبان        ثـائر علـوان محمـد

معظم السلع والبضائع المستوردة تدخل إلى العراق بشكل عشوائي مع تعدد منافذ الحدود أصبح من الصعب السيطرة على نوع وكم البضائع الداخلة إلى الأسواق العراقية والمهمة التي تقع على عاتق الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية أعطـاه موقع المسؤول عن نوع السلع التي تدخل إلى العراق ومطابقتها للمواصفات في حين أن الجهاز وجد الحـل بالتعاقد مع شركـات عالمية لفحص البضائع وعدم السمـاح بدخول الـرديئة منها، صـوت المستهلك اهتمت بالموضوع وأجرت لقاءاً مع الأستاذ سعد عبد الوهاب عبد القادر رئيس الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية/ وزارة التخطيط والتعاون الإنمائي.

للتعرف أكثر على جوانب مختلفة للموضوع ..

v ان الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية تعاقد مع شركتين عالميتين هما شركة (اس جي اس السويسرية) وشركة (بريوفيرتاس الفرنسية) لفحص البضائع التي تدخل إلى العراق، هل توضح لنا أكثر الموضوع ؟

- إن العراق بعد عام 2003 أو 2004 إلى يومنا هذا أصبح يمتلك 13 منفذ بري و5 جوي و5 بحري ، وبعد عام 2005 تم التوجيه من مجلس الوزراء للجهاز المركزي بالدخول كجهة فاحصة فنية فيما يخص البضائع المستوردة ولخمس قطاعات هي (الإنشائية والصناعية والهندسية والغذائية والكيميائية والنسيجية)، ونتيجة للضغط الحاصل من زيادة كميات البضائع والسلع المستوردة، والتي تدخل إلى العراق عبر المنافذ الحدودية كبيرة جدا، وعلى حد قول السيد نوفل مدير عام الكمارك (أن 400 شاحنة يوميا تدخل من منفذ صفوان)، ولإيجاد الحل لذلك قام الجهاز بالتعاقد مع الشركتين المذكورتين آنفا، لان مختبرات الجهاز وحده لاتكفي بسبب إمكانياته المحدودة في هذا المجال وكثرة منافذ العراق الحدودية.

v    كيف تم اختيار هذه الشركات؟

- هناك برنامج عالمي هو الفاحص الدولي يقوم بالتفتيش والفحص، وان شركة(أس جي أس السويسرية) وشركة (بريوفيرتاس الفرنسية) من الشركات المتميزة ولديها تواجد عالمي فمثلا شركة (أس جي أس) لديها أكثر من 140 فرع في مختلف دول العالم ولديها أكثر من 400 مختبر معتمد، كما أنها تمتاز بمختبرات متخصصة وكادر تفتيش متخصص وسمعة جيدة ومسجلة في هيئة التفتيش الدولية.

v    ما هي الآلية التي ستعمل بها هذه الشركات؟

- الآلية التي تعمل بها قيام الموردين بتقديم طلب إلى فرع الشركة في تلك الدولة، ويتم التأكد من أن المعمل على سبيل المثال مؤهل ومطابق للمواصفات، ثم يتم تحديد الإرسالية التي تقوم بتصديرها، ويرسل نسخة المطابقة مع البضاعة وترسل نسخة الكترونية للجهاز، وستقوم الشركات بفحص السلع في بلد المنشأ لترى مدى مطابقته للمواصفات العالمية،

ومن ثم إرسال شهادات الفحص الخاصة بالسلع والبضائع المفحوصة إلى الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية، ليقوم الجهاز المركزي بعد ذلك بإرسال لجان خاصة إلى منافذ الحدود لتدقيق مدى صحة الشهادة المرسلة من قبل هذه الشركات .

v    ما هي مدة العقد مع هذه الشركات ؟

- مدة العقد هي أربع سنوات، وبدأنا بالتعاقد معها من شهر كانون الأول 2010 وسيتم بدأ التشغيل بعد ثلاثة أشهر يترتب خلال هذه المدة القيام بحملة توعية إعلامية وطنية بهذا الموضوع، ونسهل قيام هذه الشركات بعملها عبر مكاتب في المنافذ الحدودية، ودور هذه المكاتب تدقيق الوثائق مع تدقيق وتفتيش الشاحنات والسلع تفتيش نظري.

v    ما هي أهداف البرنامج؟

1- ضمان مطابقة السلع المصدرة للعراق للمواصفة القياسية العراقية.

2- إنهاء مشاكل تكديس البضائع في المنافذ الحدودية.

3- هناك ربح مالي للمشروع يتقاضاه بنسبة 10% كوارد للجهاز يستلمها كأجهزة وتدريبات.

v    هل سيتم فحص سلع معينة أم جميع أنواع السلع مشمولة بالفحص ؟

يوجد قائمة أولية هي نفس قائمة الكمارك في كافة المواد الغذائية والسلع المهمة الإنشائية والكيمائية والصناعية والاستهلاكية والهندسية والنسيجية.

v    هل عقدتم ندوة تثقيفية للمستوردين بصدد هذا الموضوع؟

عقدنا ندوة تخصصية بتاريخ 31/1/2011 وقد أرسلنا أكثر من 100 دعوة لجهات متعددة منها اتحاد الغرف التجارية وغرفة تجارة بغداد واتحاد رجال الأعمال إضافة إلى الجهات الأخرى منها الهيئة العامة للكمارك ووزارة الصناعة ووزارة الزراعة ووزارة الصحة ووزارة الأمن القومي/ الجريمة الاقتصادية، وكذلك مركز بحوث السوق بهدف تعريف البرنامج الذي سيطبق في العراق.

وكما ننوه إلى التجار والمواطن العراقي بأن لن تكون أسعار فحص السلع والبضائع التي ستصل إلى العراق بتكاليف عالية بل ستكون أجور على البضائع والسلع زهيدة جدا مثلا عندما سيتم التفتيش والكشف على البضاعة أو السلعة من مكان تصديرها وسعرها مليون دولار أمريكي ستكون الكشف عنها بـ(400) دولار أمريكي وهي أجور جدا زهيدة ضمن جودة البضاعة.. وقد خصصنا قطعه أراضي في مناطق من محافظات العراق وهي (بغداد ، نينوى، البصرة، الانبار، ديالى، واسط) لإقامة مكاتب للفحص.

ويعد برنامج التعاقد مع الشركات العلمية الفاحصة خطوة هامة وأساسية في حل مشكلة البضائع الرديئة المنتشرة في الأسواق المحلية وخاصة إنها لن تكون مكلفة للتجار الأمر الذي ينعكس إيجاباً على المستهلك العراقي في عدم التسبب بزيادة الأسعار للبضائع والسلع، فضلا عن أن هذه السلع ستكون جيدة عبر فحصها من منافذ متعددة، ونأمل لهذه التجربة النجاح وتحقيق الهدف منها، والتقليل من إغراق الأسواق العراقية بالبضائع المستوردة ومنح فرصة لبروز البضاعة المحلية.  

 



آخر تحديث و أوقات أخرى

النشرة الالكترونية الشهرية

دليل مركز بحوث السوق

نشاطات المركز

استطلاعات المركز

هل انت مع تحديد اسعار الكشف الطبي في العيادات الخاصة لمدينة بغداد وكالتالي: ١٠٠٠٠ دينار طبيب عام ١٥٠٠٠ طبيب ممارس ٢٠٠٠٠ طبيب اختصاص





استطلاعات

بحسب منظمة الصحة العالمية ، هل تعلم بأن نسبة الاضرار الناجمة عن تدخين السكائر 85% للأشخاص المحيطين بالمدخن و 15% للشخص ذاته ؟





الصور الخاص بالمركز

زورونا على اليوتيوب

الوقت في مدينة بغداد

GMT +3

جميع الحقوق محفوظة 2011 مركز بحوث السوق وحماية المستهلك - جامعة بغداد