سمارتميل

بريد التدريسيين الالكتروني ... لمركز بحوث السوق وحماية المستهلك 




الدورات التدريبية في المركز


مختبرات مركز بحوث السوق

مواضيع مختارة تهم المستهلك

مواقع ذات صلة

احصائيات

استطلاعات المركز

ماهو رأيك بموقعنا الجديد





الطقس

البحث

زورونا على الفيس بوك


تحـقيقـات..

مؤتمر بغداد (العمل للعمل 2011 ) التجربة الأولى..

 في جامعة بغداد للنهوض بواقع الاقتصاد في العراق

أجرى التحقيق / وحدة إعلام المركز / م. أفنان محمد شعبان              ثائر علوان

           بحضور الأستاذ الدكتور موسى جواد الموسوي رئيس جامعة بغداد أقيم في كلية التربية الرياضية بجامعة بغداد مؤتمر (العمل للعمـل) بتاريخ 22 شباط 2011، وهي التجربة الأولى من نوعها في الجامعة الأم، وكان الهدف من المؤتمر تنشيط الاقتصاد في العراق، والعمل على دعم القطاع الخاص وإدراك أهمية المشاريع الخاصة باعتبارها حجر الزاوية لتوفير فرص العمل التي ستحقق الازدهار للعراق، وتخلل المؤتمر محاور عدة تمثلت في مناقشة السياسات الاقتصادية للحكومة العراقية، وما هو منهج الحكومة العراقية لإدارة الاقتصاد العراقي، وكيف يرى مكانة القطاع الخاص في هذه السياسات الاقتصادية؟  وتضمن المحور الثاني مناقشة الاستثمار في العراق، الفرص والتحديات وكيف يعمل لحد الآن، وما هي المشاكل، وكيفية المساعدة في تحسين مزيد من الاستثمارات وتشجيع الاستثمار المحلي، وتم توضيح محور الشراكة بين القطاع الخاص والعام الفرص والتحديات على المدى الطويل، بالإضافة إلى قدرات القطاعات الإنتاجية، كم تم أيضا مناقشة قطاع البنى التحتية للاقتصاد العراقي، والقطاعات الإستراتيجية التي لابد أنْ يرتكز عليها القطاع الخاص والحكومي كالنقل والصناعة والكمارك وتوفير الطاقة والاتصالات والمصارف..الخ، بالإضافة إلى توضيح كيفية تمويل مشاريع الأعمار والقطاع الخاص.

     وقد حضر المؤتمر العديد من الشخصيات العلمية والأكاديمية من داخل جامعة  ورجال الأعمال وكانت هنالك مشاركات للشركات والوزارات والدوائر والهيئات الحكومية ذات العلاقة وشركات القطاع الخاص تم في أثناء ذلك مناقشة القضايا المتعلقة بالاستثمار والاقتصاد وطرح المشاكل أمام تنشيط عمل الشركات والقطاعات المختلفة والمحاولة للوصول إلى حلول عملية للمشكلات التي يعاني منها القطاع الصناعي في العراق، وكان لـ د. منى تركي الموسوي مديرة مركز بحوث السوق وحماية المستهلك مشاركة فاعلة في المؤتمر حيث ألقت ورقة عمل بعنوان (معوقات الاستثمار في القطاع الزراعي فـي العـراق)، وجرى تكريم د.منى الموسوي بحصولها على درع وشهادة تقديرية عن مشاركتها في المؤتمر .

    وتم توزيع الشهادات التقديرية والدروع على المشاركين في المؤتمر، وتم تكريم الشركات المشاركة في المعرض، وفي ضوء المؤتمر أقيم معرض مؤتمر بغداد (العمل للعمل 2011) وشاركت فيه العديد من الشركات العربية والعالمية والمحلية، تنوعت الصناعات والمنتجات المعروضة في المعرض بين الصناعات الجلدية والاثات المنزلي والأخشاب والأطعمة والأدوات الميكانيكية والالكترونية وأجهزة الكمبيوتر ومواد التجميل وبعض الشركات التي تقدم خدمات تعليمية وتثقيفية فضلا عن مشاركة شركات بيع السيارات، ونشرة (صوت المستهلك) كان لها جولة في المعرض للتعرف على الشركات المشاركة والصناعات المطروحة للمستهلكين، وأثناء جولتنا التقينا ببعض الشركات في المعرض وهدفها من المشاركة .

التقينا السيد مهدي صاحب الخفاجي وكيل معارض شركة الصناعات الجلدية إحدى تشكيلات وزارة الصناعة والمعادن، وسألناه عن الهدف من مشاركة شركتكم في هذا المعرض ؟ فأجابنا قائلاً:

- هدفنا هو التعريف بمنتجات الشركة الوطنية العراقية، وفتح باب الاستثمار للشركات العربية والأجنبية الداخلة إلى العراق.

- هل لقيتم إقبال من المستهلكين الزائرين للمعرض؟ فأجاب: يوجد إقبال من قبل المستهلك العراقي على المنتج المحلي وخاصة أن منتجاتنا هي من الجلد الطبيعي وليس صناعياً، كما أن الأسعار لدينا متفاوتة.

- هل يوجد دعم للمنتج المحلي؟ دعم المنتج المحلي ضعيف وخاصة مع إغراق الأسواق المحلية بالبضاعة المتنوعة أمام المستهلك الذي يجد لنفسه اختيارات متنوعة، ولو توفر الدعم للمنتج المحلي فانه سيفوق وينافس غيره من المنتجات .

والتقينا السيد احمد البياتي مسؤول جناح ومدير تنفيذي لشركة أطلس للتداول الالكتروني والاستشارات الإدارية والوساطة، وسألناه عن مشاركة الشركة؟ فأجابنا:

- هدفنا من المشاركة هو التسويق لشركتنا، وهي أول شركة رسمية عراقية تدعم الاقتصاد وتنشر الوعي للمواطن بالبورصة في مجال الاستثمار، والشركة لديها فروع في البصرة والشمال وكربلاء والسماوة واربيل .

 - هل وجدتم إقبالاً من المستهلكين على المعرض ؟

- الإقبال على المعرض ممتاز جدا وهنالك رغبة لدى المستهلك العراقي للتعرف أكثر على منتجات محلية عربية وعالمية .

     وفي جولتنا التقينا بالسيد محمد جاسم وهو احد العاملين في (شركة النبع) وهي شركة عراقية وسألناه: ما هي طبيعة مشاركتكم في المعرض ؟ فأجابنا:

-مشاركتنا في المعرض تقوم على أساس تعريف المستهلك العراقي بشركتنا أولا وبنوعية المنتجات التي نقدمها في الأسواق المحلية.

- ما هي منتجاتكم؟ شركتنا متخصصة بتسويق أجهزة الكمبيوتر على اختلافها و منها الحديثة جدا، فشركتنا تعمل في تقنيات المعلومات والاتصالات والبرامجيات.

-كيف كانت زيارة المستهلكين لجناحكم؟ هنالك إقبال كبير من المستهلكين على قسمنا لان المستهلكين حاليا يهتمون بكل ما هو جديد في عالم الكمبيوتر والبرمجة ونحن نسعى لتقديم الجديد والأفضل.

ومن المشاركات الأخرى في المعرض كانت شركة (اوزباي التركية)، وسألنا السيد علي مورتان عن الهدف من المشاركة في المعرض؟ فأجاب:

- إن شركتنا تأسست منذ 25 سنة تختص بالأثاث المنزلي والديكورات والمطابخ ولنا مكاتب في شمال العراق، وهدفنا من المشاركة هو التعريف بشركتنا والدخول إلى السوق العراقية بالنوع الأفضل والجيد وما هو ممتاز .

- كيف كان إقبال المستهلكين على منتجاتكم؟ إن إقبال المستهلك العراقي على منتجات شركتنا كان ممتازاً جداً، ونتمنى أن نفتح أسواقاً لمنتجاتنا في بغداد.

     وفي أثناء تجوالنا في أرجاء المعرض التقينا ببعض الزائرين لنتعرف على رأيهم بهذه التجربة داخل قبة جامعة بغداد وأجرينا هذا الاستطلاع؟

- التقينا بالست شهد عبد الوهاب موظفة في جامعة بغداد وسألناها عن رأيها في المعرض؟ فأجابت قائلة:

- المعرض جميل جدا وأنا شخصيا استمتعت بالمعروضات والشركات المشاركة فيه واطلعت على الكثير من المنتجات، وأعجبني كثيرا جناح الأثاث المنزلي والمطابخ، وأتمنى لهذه التجربة أن تتكرر كل عام في جامعة بغداد.

     وكان لنا لقاء بالطالب علي محمد في كلية الهندسة وسألناه عن رأيه في هذه التجربة والمنتجات المعروضة ؟

- هذه التجربة جدا جيدة في جامعتنا كي يطلع الطلبة على التنوع في الشركات ومنتجاتها، واستوقفني كثيرا قسم المنتجات الالكترونية وخاصة الكمبيوتر وما وصل إليه من تطور وتنوع، وأنا أشجع هذه المبادرة من جامعتنا لأنها تساهم في تثقيف الطالب الجامعي.

     والتقينا بالسيد عامر احمد وهو موظف في جامعة بغداد وسألناه عن انطباعه عن المعرض ؟ فأجابنا:

- انطباعي عن المعرض جيد لمشاركة شركات عربية وعراقية وأجنبية، وهذا الأمر مهم لتثقيف واطلاع المستهلك العراقي ، ويفرحنا مشاركة هذه الشركات ومجيئها الى العراق مما يساهم في دعم الاستثمار والاقتصاد العراقي، ونتمنى تكرار هذه التجربة على أرض جامعة بغداد بشكل أوسع وأعجبني كثيرا الجناح الايطالي والتركي.

  أما الدكتورة زينب مهدي من كلية التربية للبنات وكنا قد سألناها عن رأيها بمشاركة المنتجات المحلية في المعرض؟ فأجابت قائلة:

- الحقيقة أنَّ مشاركة الشركات المحلية جيدة في المعرض وخاصة أنها تقدم منتجاً محلياً عراقياً ويفرحني كثيرا أن نجد ظهوراً للمنتج المحلي على الرغم من تفوق المنتجات العربية والأجنبية عليه من نواحي متعددة، إلا اني لاحظت بعض الزائرين قد اقبلوا على شراء بعض المنتجات المحلية، ونتمنى ان يكون هنالك دعم من الدولة للمنتج المحلي لينافس بقية المنتجات العربية والعالمية .

   ونجد أنَّ للمؤتمر أهمية كبرى إذ يناقش قضايا حساسة وضرورية لتطوير واقع الاقتصاد في العراق، إذ لا يكفي إلقاء الضوء على الجوانب المعيقة لنموه والمشكلات التي تتعرض لها مختلف القطاعات الصناعية، إذ من الضروري الخروج بحلول عملية وجادة للمشكلات، وكان لتجربة المعرض صداها على مختلف الشرائح في جامعة بغداد مع عرض المنتجات واطلاع المستهلك العراقي على شركات عربية وعالمية ومواكبة التطورات الحاصلة في المنتجات، وقد أثبتت هذه التجربة نجاحها ونأمل لها التكرار بشكل أوسع في الأعوام القادمة.



آخر تحديث و أوقات أخرى

النشرة الالكترونية الشهرية

دليل مركز بحوث السوق

نشاطات المركز

استطلاعات المركز

هل انت مع تحديد اسعار الكشف الطبي في العيادات الخاصة لمدينة بغداد وكالتالي: ١٠٠٠٠ دينار طبيب عام ١٥٠٠٠ طبيب ممارس ٢٠٠٠٠ طبيب اختصاص





استطلاعات

بحسب منظمة الصحة العالمية ، هل تعلم بأن نسبة الاضرار الناجمة عن تدخين السكائر 85% للأشخاص المحيطين بالمدخن و 15% للشخص ذاته ؟





الصور الخاص بالمركز

زورونا على اليوتيوب

الوقت في مدينة بغداد

GMT +3

جميع الحقوق محفوظة 2011 مركز بحوث السوق وحماية المستهلك - جامعة بغداد